الكوارث الطبيعية تؤدي إلى خسائر كبيرة في الصين خلال شهر يوليو

0

قالت وزارة إدارة الطوارئ إن الكوارث الطبيعية أدت إلى حدوث خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات في الصين خلال شهر يوليو، حيث توفى 154 شخصا وفقدان 31 آخرون.
وأظهرت بيانات نشرتها الوزارة أن إجمالي 25.02 مليون شخص تأثروا بهذه الكارثة وتم إعادة توطين ما يزيد على 1.3 مليون آخرين.
قالت الوزارة إن البلاد تعرضت لفيضانات وكوارث جيولوجية وأعاصير الشهر الماضي، بينما أدت موجات الجفاف والأمطار الغزيرة والزلازل إلى حدوث أضرار بمستويات مختلفة.
دمرت هذه الكوارث 26 ألف منزل وأثرت على 3.2 مليون هكتار من المحاصيل، مما أدى إلى حدوث خسائر اقتصادية مباشرة بقيمة 56.57 مليار يوان (حوالي 8 ملايين دولار أمريكي).
وقالت الوزارة إن خمس جولات من الأمطار الغزيرة سجلت في البلاد، وكانت مقاطعات سيتشوان ويوننان وجيانغشي وهونان هي الأكثر تأثرا.
وأثرت الفيضانات والكوارث الجيولوجية بشكل خاص على 16.24 مليون شخص، حيث أدت إلى وفاة 132 شخصا وفقدان 31 آخرين وأدت إلى حدوث خسائر اقتصادية مباشرة بقيمة 46.77 مليار يوان، بحسب الوزارة.
وكان تأثير الكوارث الطبيعية في شهر يوليو قليلا نسبيا مقارنة بالأوضاع في الأعوام الخمسة الماضية، حيث انخفض عدد الوفيات والمفقودين، وعدد المنازل التي تعرضت للانهيار، والخسائر الاقتصادية المباشرة بنسبة 47 في المائة و79 في المائة و53 في المائة، على التوالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.