تعهد شي بالتنمية السلمية والتعاون ينال إشادة عالمية

0

نال الخطاب الذي القاه الرئيس الصيني شي جين بينغ في احتفالات العيد الوطني يوم الثلاثاء، إشادة واسعة النطاق من مسؤولين وباحثين في الخارج، حيث تعهد بأن تظل الصين تمضي على طريق التنمية السلمية وتتبع استراتيجية للانفتاح متبادلة النفع.

وقال شي في الخطاب “سوف نواصل العمل مع شعوب كل الدول لدعم البناء المشترك لمجتمع مصير مشترك للبشرية.”

وأكد دميتري نوفيكوف، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الدوما الروسي، مرددا التزام الصين بالسلام والتنمية في العالم، أنه واثق بأن رؤية مجتمع مصير مشترك للبشرية تساعد الصين في خلق ظروف مناسبة لضمان التحقيق الناجح للحلم الصيني بإعادة تجديد شباب الأمة .

وقال خوسيه لويس روبينا الباحث في مركز كوبا للسياسة الدولية، وهو مؤسسة فكرية، إن خطاب شي نقل رؤية بكين للتعايش السلمي والتعاون المربح للجميع ومجتمع مصير مشترك للبشرية ، إلى العالم.

وقال فرانسيسكو مارينغيو، وهو خبير إيطالي في الشؤون الصينية إن”سياسة الصين الخارجية موجهة نحو بناء عالم سلمي، حيث يكون التعاون هو محرك العلاقات الدولية.”

وأضاف مارينغيو أن مبادرة الحزام والطريق ومنصات أخرى متعددة الأطراف أطلقتها الصين واستضافتها في الأعوام الماضية، “تعطينا إمكانية لقياس افكارنا واقتراحاتنا في إطار ديناميكي وتعاوني جديد.”

وقال أنري شارابوف ،الأستاذ المساعد في معهد طشقند للدراسات الشرقية، إن خبرة تنمية الصين خلال الـ70 عاما الماضية “يمكن أن تكون نافعة جدا” للدول الواقعة بوسط آسيا، و من بينها أوزبكستان.

وأضاف شارابوف أن رؤية الصين للبناء المشترك لمجتمع مصير مشترك للبشرية لها “اهمية استراتيجية في تطوير العلاقات الدولية والعلاقات فيما بين الدول.”

وقال بي أر دييباك، خبير الدراسات الصينية والأستاذ في جامعة جواهرلال نهرو بالهند، إن تعهد شي بأن تظل الصين ملتزمة بالتنمية السلمية، يشير إلى أن “الصين سوف تواصل العمل مع الدول الأخرى الملتزمة بسياسة التعاون المربح للجميع والرخاء المشترك والأمن المشترك.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.