زعيما الصين وفيتنام يدعوان إلى شراكة أوثق

0

تبادل الرئيس الصيني شي جين بينغ رسائل التهنئة مع الرئيس الفيتنامي نغوين فو ترونغ اليوم (السبت) للاحتفال بالذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وقال شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن الصين وفيتنام جارتان اشتراكيتان تربطهما جبال وأنهار، وهما مجتمع مصير مشترك له أهمية استراتيجية.
وتابع شي أنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 70 عاما، ازدهرت الشراكة التقليدية التي أقامتها الأجيال الأقدم من الزعماء كلا الجانبين وازدهرت وتمخضت عنها نتائج مثمرة، وحققت نموا كبيرا في إطار مبادئ “الاستقرار طويل المدى والتوجه المستقبلي وصداقة حسن الجوار والتعاون الشامل”، وبروح “الجار الطيب والصديق الصدوق والرفيق الجيد والشريك الجيد”.
وقال شي إنه وترونغ تبادلا الزيارات مرتين، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ التفاعلات بين الدولتين. وخلال هذه الزيارات، توصلا إلى توافقات هامة بشأن توطيد علاقات حسن الجوار والصداقة الجيدة وتعميق التعاون متبادل النفعي لدخول عصر جديد سويا في العلاقة بين الدولتين والعلاقة بين الحزب الشيوعي الصيني والحزب الشيوعي الفيتنامي.
ومشيرا إلى أن العالم تجري به تغيرات عميقة لم يشهدها منذ قرن، قال شي إن العلاقات الصينية-الفيتنامية دخلت أيضا مرحلة حاسمة تبني على الماضي وتعد للمستقبل.
وأوضح شي أنه يولي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات الصينية-الفيتنامية، ويعتزم العمل مع ترونغ لتوجيه العلاقات بشكل ثابت إلى المسار الصحيح والمضي قدما بالطموح الأصلي للصداقة التقليدية بين الدولتين، مع الأخذ في الحسبان الرؤى والإيمان المشترك، وكذلك المهام التاريخية، من أجل دفع الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفيتنام في العصر الجديد إلى مستويات أعلى.
وقال ترونغ وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي في رسالته إنه خلال العقود السبعة الماضية، بذل الحزبان والدولتان والشعبان جهودا مشتركة في الإسهام في نجاح التحرر الوطني لكل منهما وكذلك قضية البناء الاشتراكي.
وأضاف أن توطيد ودعم العلاقات الجيدة بينهما بثبات يمثل مسؤولية تاريخية للدولتين كما أنه يتوافق مع التطلعات المشتركة للشعبيين.
وأوضح أن فيتنام جعلت دائما تطوير العلاقات مع الصين في مقدمة أولوياتها الدبلوماسية ، مضيفا أنه واثق أنه تحت رعاية وتوجيه قيادة كلا الحزبين والدولتين، سترفع الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة والثنائية بينهما إلى مستويات جديدة.
وفي نفس اليوم، تبادل رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء الفيتنامي نغوين شوان فوك رسائل التهنئة.
وفي رسالة لي، قال إنه في إطار الظروف الجديدة، يعتزم الجانب الصيني العمل مع الجانب الفيتنامي بنهج استراتيجي لدعم التعاون البحري والبري والمالي في نفس الوقت ، لتعميق التضافر بين مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين وخطة “ممران ودائرة اقتصادية واحدة” لفيتنام، وكذلك التعاون في مجالات رئيسية مثل القدرة الصناعية وإنشاء البنية التحتية.
ودعا لي كلا الجانبين لبناء وضع جديد مربح للطرفين من أجل المنفعة المتبادلة وكتابة فصل جديد سويا للتعاون الثنائي الشامل والاستراتيجي.
وأعرب فوك في رسالته عن عزمه العمل مع الجانب الصيني لتطبيق التوافقات عالية المستوى بين الدولتين، وتعزيز نتائج التعاون الثنائي باطراد في مختلف المجالات، وعقد احتفالات ناجحة بمناسبة ذكرى العلاقات الثنائية، لدفع التطور السليم والمستقر للعلاقات الثنائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.