شي يترأس الحداد الوطني على ضحايا كوفيد-19

0

قاد شي جين بينغ قادة صينيين آخرين اليوم السبت لحضور الحداد الوطني للشهداء الذين قضوا خلال مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد ( كوفيد-19)، والمواطنين الذين فقدوا أرواحهم جراء الوباء.
وفي الساعة 10:00 صباحاً، وقف شي و لي كه تشيانغ و لي تشان شو و وانغ يانغ و وانغ هو نينغ و تشاو له جي و هان تشنغ و وانغ تشي شان، وقادة آخرون من الحزب والدولة، في صمت في مجمع تشونغنانهاي للقيادة في بكين. واستمر التأبين ثلاث دقائق.
وكانت لديهم زهور بيضاء مثبتة على الصدر، وقدموا تحية صامتة أمام علم وطني تم تنكيسه، خارج قاعة هوايرن.
وعُلقت لافتة سوداء فوق مدخل القاعة، تحمل رموزا صينية باللون الأبيض تقول: “ننعي بشدة الشهداء والمواطنين الذين لقوا حتفهم جراء تفشي كوفيد-19”.
في بكين، تم تنكيس العلم الوطني من ميدان تيان آن من إلى مجمعات أجهزة القيادة المركزية للحزب، والهيئة التشريعية الوطنية، والحكومة المركزية، والهيئة الاستشارية السياسية الوطنية، والجيش، والمحكمة العليا، والنيابة العليا.
ووقف أفراد من عامة الناس في أنحاء البلاد دقائق حداد، كما دوت صافرات إنذار الغارات الجوية، وأطلقت السيارات والقطارات والسفن أبواقها.
وإحياء لذكرى الشهداء والمواطنين المتوفين، تم تنكيس العلم الوطني في كل أنحاء البلاد وفي كافة السفارات والقنصليات الصينية في الخارج، وتم تعليق الأنشطة الترفيهية العامة في جميع أرجاء البلاد اليوم السبت.
وفي ووهان، المدينة الأكثر تضررا في مقاطعة هوبي بوسط الصين، أقيمت أنشطة تأبينية مختلفة في الميادين العامة والمستشفيات والمجتمعات السكنية وأماكن أخرى.
ويعتبر تفشي كوفيد-19 حالة طارئة كبرى للصحة العامة هي الأسرع انتشارا والأكثر تأثيرًا والأشد صعوبة في الاحتواء منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية في عام 1949.
وخلال المعركة، توفي عدد من المهنيين في القطاع الصحي والكوادر والموظفين، وكذلك عمال بالمجتمعات السكنية، أثناء أدائهم الواجب.
وتم الابلاغ عن 81639 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 فى البر الرئيسي الصيني وتوفي 3326 شخصا بسبب المرض حتى يوم الجمعة، وفقا لما ذكرته لجنة الصحة الوطنية اليوم السبت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.