الصين تنتقد التصريحات الاخيرة لوزير الدفاع الفلبيني

0
YANGJIANG, CHINA – DECEMBER 24: (CHINA OUT) A barge carrying the wreck of the 800-year-old sunken merchant ship “Nanhai No.1” (or “South China Sea No. 1”), prepares to berth on a temporary dock on the South China Sea on December 24, 2007 in Yangjiang of Guangdong Province, China. The 30 metres (about 100 feet) wooden vessel, discovered in 1987, containing thousands of gold, silver and porcelain trading goods. The ship will be placed in a tank dubbed the “crystal palace” filled with seawater after it was towed to the “Marine Silk Road Museum”, which is expected to open by the end of next year and visitors will be able to watch the excavation through side windows of the tank. (Photo by China Photos/Getty Images)se

قالت الصين إن تصريحات وزير الدفاع الفلبيني دلفين لورينزانا تخمين لا اساس له، وحثته على القيام بمزيد من الجهود للاسهام فى الثقة المتبادلة.

أدلى المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ بتصريحاته خلال مؤتمر صحفي يومي خلال الرد على سؤال بشأن تصريح لورينزانا الذي قال فيه إن قلق بشان وجود السفن الصينية في مواقع مختلفة قريبة من بلاده خلال الشهور الاخيرة.

وذكرت تقارير ان الوزير الفلبيني قال إن السفن الصينية وجدت في مناطق بحرية قريبة من هضبة بنهام التي اعلنتها الامم المتحدة جزءا من الاراضي الفلبينية.

وقال قنغ إنه في 2012، وافقت لجنة الامم المتحدة بشأن تعيين حدود الجرف القاري على طلب الفلبين بشأن حد الجرف القاري الخارج على بعد 200 ميل بحري في هضبة بنهام. ووفقا لذلك، يحق للفلبين التنقيب عن الموارد الطبيعية هناك، لكن لا يمكن ان تعدها الفلبين من اراضيها الخاصة.

وأشار المتحدث الى ان حقوق الدول الساحلية في الجروف القارية لا تؤثر على حرية ملاحة السفن الاجنبية ولا الحق في المرور البريء في المياه الدولية، وفقا للقوانين الدولية، منها اتفاقية الامم المتحدة بشأن قانون البحار.

وأضاف ان بعض السفن البحثية مرت من خلال المياه الواقعة قبالة الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة لوتسون العام الماضي وقامت بانشطة فى إطار مبدأ “حرية الملاحة والمرور البريء”.

وأشار إلى ان وزارتي الخارجية في البلدين تبادلتا وجهات النظر في شهر يناير، وأوضحتا الحقائق وقامتا بتسوية ملائمة.

كما فند المتحدث تصريحات لورينزانا بان الصين ألغت خطة لاستصلاح الاراضي في جزيرة هوانغيان بسبب ضغوط امريكية.

وأكد ان قيام الصين بذلك او لا في جزيرة هوانغيان من الحقوق السيادية للصين.

وأكد على أن هناك زخما جيدا في العلاقات الثنائية بين الصين والفلبين بالاضافة الى التعاون الممتاز.

واختتم بقوله “نأمل فى أن يتوقف بعض الأشخاص في الفلبين عن إصدار تخمينات او مبالغات لا أساس لها من الصحة، وأن يبذلو المزيد من الجهود للإسهام فى تعزيز الثقة المتبادلة وتنمية العلاقات الثنائية.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.