شرطة هونغ كونغ تحذر المعلمين من دفع الطلاب لارتكاب أعمال عنف

0

حثت شرطة هونغ كونغ اليوم (الإثنين)، المعلمين على منع الطلاب من المشاركة في أعمال العنف والتخريب، بدلا من قيادتهم لفعل هذا.
شنت الشرطة دوريات وقائية في مواقع عديدة في هونغ كونغ في وقت مبكر من صباح اليوم، لمنع تعطيل حركة المرور من جانب المتطرفين.
واعترضت الشرطة في شيونغ شوي بالأراضي الجديدة، 12 شخصا وقامت بتفتيشهم وصادرت أسلحة عديدة وأدوات لغلق الطرق والتخريب، من بينها مسامير ومثاقب كهربائية وحواجز يدوية الصنع لثقب الإطارات ومواد سائلة قابلة للاشتعال وزجاجات تستخدم في صناعة القنابل الحارقة.
ألقي القبض على عشرة رجال وامرأتين اليوم بتهمة التجمهر بشكل غير قانوني وحيازة أدوات تستخدم لأغراض غير قانونية.
وقال كوك كا- تشوين رئيس فرع العلاقات العامة بالشرطة، إن ما نبه الشرطة بشكل أكثر هو أن ستة من الأشخاص المقبوض عليهم طلاب ومعهم معلم.
وأضاف كوك في بيان صحفي اليوم “من المفترض أن يرعى المعلمون المواهب الشابة ويربونهم ليكونوا قادة المستقبل. ويجب أن يقفوا بشكل واضح ضد العنف ويبذلوا ما في وسعهم لمنع الطلاب من الاستمرار في هذه الأفعال التخريبية، بدلا من قيادتهم لفعل هذا.”
وقال كونغ وينغ- تشيونغ كبير مشرفي فرع العلاقات العامة بالشرطة، إنه منذ 9 يونيو، ألقت الشرطة القبض على 6022 شخصا بتهمة ارتكاب جرائم، من بينها التجمهر بشكل غير قانوني والمشاركة في أعمال شغب وحيازة أسلحة هجومية.
وأضاف كونغ أن 2393 من المقبوض عليهم أو حوالي 40 في المائة طلاب، وهذا وضع مقلق.
وخلال مطلع الأسبوع، ألقت الشرطة القبض على إجمالي 42 شخصا بتهمة ارتكاب جرائم، من بينها حيازة أسلحة نارية غير مرخصة وحيازة أسلحة هجومية والتآمر للإيذاء البدني والتجمهر بشكل غير قانوني.
وألقي القبض على 11 شخصا، من بين الـ42 شخصا، في وقت مبكر من يوم الأحد، في عملية صادرت خلالها الشرطة كمية كبيرة من الأسلحة يعتقد أن المتطرفين استخدموها للتظاهر ظهر يوم الأحد، ومن بينها مسدس نصف آلي وما يزيد على 100 طلقة.
وكانت هذه هي أول مرة يتم خلالها مصادرة مسدس متعلق بالاضطراب الاجتماعي في هونغ كونغ خلال الأشهر القليلة الماضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.