شي: العلاقات الصينية-اليابانية تواجه فرص تنمية مهمة

0

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ في بكين اليوم (الاثنين)، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن العلاقات الصينية-اليابانية تواجه فرصا تنموية مهمة في الوقت الراهن.
وأعرب شي عن استعداد الصين للحفاظ على اتصال وثيق مع اليابان وتعزيز التوجيه السياسي لدفع العلاقات بين البلدين نحو مستوى جديد وتحقيق منافع لشعبي البلدين على نحو أفضل.
يزور آبي الصين لحضور الاجتماع الثامن لقادة الصين-اليابان- جمهورية كوريا الذي سيُعقد في مدينة تشنغدو جنوب غربي الصين غدا الثلاثاء.
وقال شي “بفضل الجهود المشتركة للجانبين، شهدت العلاقات الثنائية تحسنا وتطورا مستمرين”، معيدا إلى الأذهان اتفاق الزعيمين على بناء العلاقات الصينية-اليابانية وفقا لحاجات العصر الجديد خلال اجتماعهما الأخير في مدينة أوساكا اليابانية في يونيو.
ولفت شي إلى أنه في الوقت الذي يمر فيه عالم اليوم بتغيرات عميقة غير مسبوقة منذ قرن “كلما كان الوضع أكثر تعقيدا، زاد احتياجنا إلى الحفاظ على العزم الاستراتيجي وتبني رؤية تطلعية تأخذ الوضع العام في الاعتبار.”
وأشار شي إلى أنه من أجل تنمية العلاقات الصينية-اليابانية في العصر الجديد، على البلدين التوصل إلى توافقات استراتيجية واضحة.
كما دعا الجانبين إلى تعزيز التواصل والتنسيق على أساس الاحترام المتبادل والسعي إلى أرضية مشتركة مع تنحية الخلافات جانبا، وبذل جهود لتأمين التعاون والمنفعة المتبادلة.
وقال شي إنه يجب على الجانبين الحفاظ على الاتجاه الصحيح تحت توجيهات الوثائق السياسية الأربع بين الصين واليابان، والتعامل بشكل صحيح مع القضايا الرئيسية والحساسة ذات الصلة، وتوطيد الأساس السياسي للعلاقات الثنائية.
وأضاف أنه يتعين على الجانبين تطبيق التوافقات السياسية التي تؤكد أن الصين واليابان شريكتان متعاونتان ولا تمثلان تهديدات لبعضهما البعض، واتباع روح “تحويل المنافسة إلى تنسيق” لتعزيز التنمية المناسبة للعلاقات.
وأوضح الرئيس الصيني أنه يتعين على الجانبين توسيع التعاون البراجماتي وتعزيز التعاون عالي الجودة في بناء الحزام والطريق وفي أسواق الطرف الثالث.

كما شجع شي على تعاون أوثق في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والتطلع إلى مزيد من التبادلات الشعبية في مجالات الثقافة والسياحة والتعليم.
كما دعا الرئيس الصيني إلى مزيد من الثقة المتبادلة في مجال الأمن وبذل المزيد من الجهود الفعّالة لتعزيز بناء علاقات أمنية ثنائية بنّاءة.
وقال شي “من الضروري إظهار المسؤولية الدولية والحفاظ على التعددية والتجارة الحرة وتعزيز بناء اقتصاد عالمي مفتوح.”
وبدوره، قال آبي إن اليابان والصين أجرتا هذا العام تبادلات متكررة رفيعة المستوى، ما ساعد في تعزيز التفاهم المتبادل وتوليد قوة دفع إيجابية لتنمية العلاقات.
وأعرب آبي عن تطلُّع الجانب الياباني إلى زيارة دولة يجريها الرئيس شي إلى اليابان في ربيع العام المقبل، لافتا إلى أن بلاده تولي أهمية كبيرة لهذه الزيارة، ومعربا عن استعداد الجانب الياباني للتواصل الوثيق مع الصين لضمان زيارة ناجحة وتدعيم العلاقات اليابانية-الصينية لتناسب حاجات العصر الجديد.
وأضاف أنه يتطلع إلى تعاون براجماتي في مجالات مثل الاقتصاد والتجارة والاستثمار والابتكار والسياحة والثقافة والرياضة.
كما أعرب رئيس الوزراء الياباني عن أمله في أن يعمل الجانبان على تعزيز التعاون في أسواق الطرف الثالث وتدعيم الاتصالات والتنسيق في القضايا الإقليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.