شي يشدد على الحماية الإيكولوجية لحوض البحر الأصفر وتنمية دائرة تشنغدو-تشونغتشينغ الاقتصادية

0

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الجمعة) على تعزيز الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض البحر الأصفر، ودعم بناء دائرة اقتصادية تغطي مدينتي تشنغدو وتشونغتشينغ غربي البلاد.
أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بتلك التصريحات خلال الاجتماع السادس للجنة المركزية للشؤون المالية والاقتصادية ويرأسها شي أيضا.
وحضر الاجتماع المسؤولون الصينيون البارزون لي كه تشيانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ.
وشدد الاجتماع على أهمية الحماية الإيكولوجية والتنمية الخضراء واستعادة طبيعة البيئة، وذلك في إطار تدعيم الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر.
وأشار بيان صدر عقب الاجتماع إلى أهمية التوقف التام عن الاستخدام غير الرشيد للمياه في المنطقة، وفي الوقت ذاته يتعين بذل جهود تنموية تتوافق مع الظروف والأوضاع المحلية للمنطقة، ويتعين بذل الجهود للدفع من أجل حماية وإدارة المنطقة بشكل منسق.
ووفقا للبيان، يتعين الاهتمام بالقضايا الرئيسية المتعلقة بالحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر، وذلك عبر تنفيذ مشروعات تشمل الحفاظ على الموارد المائية وتجنب فقدان الماء والتربة.
وبحسب البيان، ستعتمد الدولة إجراءات لمعالجة تلوث المياه والهواء والتربة، ولتعزيز التنمية المنسقة عالية الجودة للتكتلات المدنية على طول النهر.
وحث الاجتماع على بذل الجهود لتحسين الهيكل الصناعي مع الحفاظ في الوقت ذاته على الإرث الثقافي للنهر الأصفر وتدعيم هذا الإرث.
ولفت الاجتماع أيضا إلى أن دعم بناء دائرة تشنغدو- تشونغتشينغ الاقتصادية سيساعد أيضا في إنشاء محور نمو للتنمية عالية الجودة غربي الصين وفي دفع الانفتاح في المنطقة الحبيسة.
وأضاف البيان أن جهودا ستبذل لتحويل المنطقة إلى مركز اقتصادي هام ومركز للابتكار العلمي والتكنولوجي ومركز بارز جديد للإصلاح والانفتاح وموطن للحياة رفيعة المستوى له تأثيره الوطني على مستوى البلاد، بحيث تضطلع مدينتا تشنغدو وتشونغتشينغ بدور رائد في ذلك.
وأكد البيان أن تنمية الدائرة الاقتصادية مشروع ممنهج يتطلب تصميما رفيع المستوى وتخطيطا شاملا، بحيث تكون البنية التحتية في مجال النقل والتنمية التعاونية والابتكارية من الأولويات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.