المسبار القمري الصيني تشانغ آه-4 يستأنف عمله للنهار القمري الـ14

0

 

صورة أرشيفية لمركبة الهبوط للمسبار القمري الصيني تشانغ أه-4

استأنفت مركبتا الهبوط والتجول للمسبار القمري الصيني تشانغ أه-4 العمل للنهار القمري الـ14 في الجانب البعيد للقمر بعد فترة “السبات” خلال الليل قارس البرودة.

وذكر مركز استكشاف القمر وبرنامج الفضاء التابع لمصلحة الدولة الصينية للفضاء أن مركبتي الهبوط والتجول تعملان بشكل طبيعي.

وحقق المسبار القمري تشانغ آه-4 الذي تم اطلاقه يوم 8 ديسمبر عام 2018 أول هبوط سلس على الإطلاق على فوهة فون كارمان في حوض آيتكين بالقطب الجنوبي في الجانب البعيد للقمر يوم 3 يناير 2019.

وعملت مركبة التجول القمرية “يوتو-2″، أو “أرنب اليشم-2″، أطول بكثير من حياتها المصممة، وهي ثلاثة أشهر، ما جعلها أكثر مركبة تجول قمرية تعمل لأطول وقت على القمر.

ويساوي النهار القمري الواحد 14 نهارا على الكرة الأرضية، وتمثل ليلة قمرية واحدة الفترة نفسها. ويدخل المسبار القمري تشانغ آه-4 في حالة السبات خلال الليل القمري بسبب نقص الطاقة الشمسية.

وتشمل المهام العلمية لتشانغ آه-4 إجراء المراقبة الفلكية الراديوية منخفضة التردد، ومسح التضاريس والتشكيلات الأرضية، واكتشاف التركيبة المعدنية وتشكيل سطح القمر الضحل وقياس الإشعاع النيوتروني والذرات المحايدة.

وتجسد مهمة تشانغ-آه 4 أمل الصين في الجمع بين الحكمة في استكشاف الفضاء من خلال أربع حمولات طورتها هولندا وألمانيا والسويد والمملكة العربية السعودية.

وتخطط الصين لاطلاق المسبار تشانغ آه-5 في عام 2020 لاحضار عينات قمرية الى الكرة الأرضية.

ويضم المسبار تشانغ آه-5 مركبة هبوط والتحليق في المدار والصعود والعودة. وتتركز مهامه الرئيسية على جمع عينات قمرية والاقلاع من القمر والالتقاء والالتحام في مدار القمر، وإعادة الدخول إلى الغلاف الجوي للكرة الأرضية بسرعة عالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.