كيف يحتفل أهل تووا بعيد الربيع في شينجيانغ؟

0

صحيفة الشعب الصينية:

 

تشهد جميع أنحاء الصين هذه الأيام تجهيزات وترتيبات لاستقبال عيد الربيع، السنة القمرية الجديدة بنكهات مختلفة، فهل العام الجديد في شينجيانغ يكسوه نكهة فريدة ومميزة المنطقة؟ الجواب هو: نعم. اليوم، سنقدم لكم كيف يقضي أهل تووا الذين يعيشون في منطقة ألتاي في شينجيانغ عيد الربيع.

في شينجيانغ، يتوزع سكان تووا بشكل أساسي في قرية بايهابا في محافظة هاباخه، وقرية خهمو، وقرية كاناس في محافظة بولاجين، وقرية تيمايكه في محافظة فويون، وينتمي سكان تووا تاريخياً إلى فرع المغول، وثقافة الملابس وعادات المعيشة هي أساسا نفس عادات المنغوليين، وقد تم الحفاظ على عادات المعيشة الفريدة حتى يومنا هذا.

يعتبر عيد الربيع أهم الأعياد بالنسبة لأهل تووا. وقبل عشرة أيام من عيد الربيع، يبدأ أهل تووا مثل باقي سكان أجزاء أخرى من الصين في شراء الأرز والمعكرونة ولحم البقر والحلويات وغيرها من المنتجات الجديدة، وبدأت النساء في تنظيف الغرف وإعداد الوجبات الخفيفة للعام الصيني الجديد.

يهتم سكان تووا كثيرا بحفل عيد الربيع، وفي مساء آخر يوم من الشهر الأخير من السنة القمرية، تقوم كل عائلة بطهي العظام الكبيرة من أرجل الماشية، وبعدها يتم لقاء الأقارب بالأصدقاء في منزل أكبر المسنين في القرية لعقد حفل تحطيم العظام وامتصاص نخاع العظام. ويطلق السكان المحليون على هذا الحفل بـ ” جوراك”، ما يعني ترك القديم والترحيب بالجديد، والدعاء بأن تكون كل أسرة سعيدة مثل النخاع العظمي. وبعد ذلك، يجري الناس عروضًا مثل الغناء والرقص في المآدب المتعاقبة للتعبير للجميع عن التمنيات الخالصة والطيبة.

في اليومين الأول والثاني من العام الجديد، يجتمع الناس معًا في أجواء احتفالية، للقيام بأنشطة شعبية تقليدية مثل سباق الخيل والرماية والمصارعة والتزلج.

وتعقد مسابقات الرماية، من اليوم الثالث من العام الجديد لمدة يومين إلى ثلاثة أيام. وخلال هذا اليوم، يأتي الرجال والنساء والأطفال في القرية إلى مكان المنافسة بأزياء احتفالية خاصة، والجميع يحضر أفضل الأطعمة في المنزل للأشخاص الذين يشاركون في المسابقة. وقبل المباراة، يقود كبار السن في القرية الجميع حول دائرة يورت المكسوة بالثلوج، وهم يهتفون بكلمات البركة، ويرمون الحليب في الهواء. وبعد الحفل، يقوم القرويون أيضًا بربط هادا، رمزًا للبركات، على الشجرة، ويصلون من أجل الحصول على حصاد جيد للأرض والازدهار للبلاد.

 

يهتم سكان تووا بخصوصية كبيرة في مجال الرماية، حيث يكون ميدان الرماية حقلا دائريا محاطا بالثلوج، نقاط الرمي 50 مترًا و40 مترًا و30 مترًا و25 مترًا. وعادةً ما يتخذ أخذ القرار يومين إلى ثلاثة بعد المباراة، والخاسر يحضر لحم الضأن والولائم للفائزة.

عادة ما يستمر مهرجان عيد ربيع في تووا لشهر واحد، وفي حقل الثلج، يظهر هذا الكرنفال والاحتفال عاداتهم الشعبية المتفائلة، والالتزام بالوحدة والوئام والحب أيضا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.