تغطية شاملة لأخبار فيروس كورونا الجديد في الصين

0

جهود الصين لكبح تفشي وباء كورونا الجديد خارج الدولة تثبت فعاليتها
قال خبير صيني اليوم (الخميس)، إن جهود الصين لكبح تفشي وباء الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد خارج الدولة ، أثبتت فعاليتها.
وقال وو تشون يوو خبير علم الأوبئة في المركز الصيني لمنع ومكافحة الأمراض في مؤتمر صحفي عقدته لجنة الصحة الوطنية، إنه حتى الآن، لم تتجاوز نسبة الحالات المؤكدة التي سجلت في الخارج الواحد في المائة من الإجمالي في العالم.
وحتى يوم الأربعاء، سجلت الصين إجمالي 7711 حالة مؤكدة، بينما بلغ عدد جميع الحالات المؤكدة في الخارج 68 حالة.
وأشار وو إلى أنه تم تشخيص حالة امرأة في شانغهاي، بالفيروس بعد عودتها من رحلة عمل إلى ألمانيا.
كانت هذه المرأة قد أمضت وقتا مع أبويها اللذين سافرا من ووهان لرؤيتها في شانغهاي، قبل أن تغادر إلى ألمانيا.
وقامت سلطات الصحة فور علمها بهذه المعلومات، بالتواصل مع نظيراتها الألمانية، ما ساعد ألمانيا في اتخاذ التدابير الفعالة لمنع العدوى الممكنة.
قال وو “هذه الحالة تثبت أن الحكومة الصينية مسؤولة وأن رد الصين على الوباء يتسم بالشفافية،” مضيفا أن الصين تطبق الآن تدابير وقاية صارمة وقد أثبتت هذه التدابير فعاليتها.
وأضاف وو “أننا على ثقة من قدرتنا على كبح تفشي الوباء بشكل فعال وهزيمته في النهاية”.

الصين تتعهد بمعالجة المشكلات خلال عملية مكافحة فيروس كورونا الجديد
تعهدت الصين بتعزيز إجراءات المراقبة خلال عملية مكافحة فيروس كورونا الجديد والتحقيق في المشكلات التي تظهر خلال العملية والتعامل معها بشكل صارم، حسبما أعلن أعلى جهاز لمكافحة الفساد في الصين اليوم (الخميس).
وقال الدليل الإرشادي الصادر عن اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني واللجنة الوطنية للرقابة إن سوء السلوك، الذي يشمل التقصير في أداء الواجب وسوء استخدام أموال ومواد الإغاثة، سيجري التحقيق فيها والتعامل معها طبقا للقانون ولوائح الانضباط.
ويتعين على جميع أجهزة فحص الانضباط والرقابة على جميع المستويات تنفيذ واجباتها بفاعلية لتدعيم عملية الوقاية والسيطرة، وفقا للتوجيهات.
كما حثت على بذل جهود لمراقبة وتدعيم قطاعات الصحة والنقل والأسواق والأدوية والهيئات الوظيفية الأخرى في تنفيذ مسؤولياتها.

الحزب الشيوعي الصيني يخصص 108 ملايين يوان لأعمال السيطرة على فيروس كورونا
خصصت إدارة التنظيم باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مبلغ 108 ملايين يوان (نحو 15.57 مليون دولار أمريكي) لأعمال الوقاية والسيطرة على وباء كورونا الجديد.
وبحسب الإدارة، فإن الأموال خصصت من اشتراكات عضوية الحزب الشيوعي الصيني بُغية تقديم العون للطواقم الطبية في الجبهة الأمامية وأعضاء الحزب على مستوى القاعدة الشعبية.
وذكرت الإدارة أن منظمات الحزب على المستوى الأولي ستتلقى المساعدات المالية لشراء الأدوية والموارد اللازمة للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه، وأضافت أن أعضاء الحزب وأفراد الشعب المصابين الذين يعانون أوضاعا صعبة سيتلقون أيضا مساعدات مالية.

الصين ترتب رحلات جوية لإعادة المسافرين العالقين في الخارج
تعتزم الصين ترتيب أو استئجار رحلات جوية لإعادة المسافرين العالقين في الخارج بسبب تفشي فيروس كورونا، وفقا لما أعلنته إدارة الطيران المدني الصينية.
وقال تشو تاو، المسؤول بالإدارة، إن بعض شركات الطيران الأجنبية قللت أو ألغت رحلاتها بسبب تفشي الفيروس، تاركة بعض الركاب عالقين في الخارج.
ولفت تشو إلى أن الإدارة ستبقى على اتصال وثيق باللجنة الوطنية للصحة وبعض الإدارات المعنية وكذا شركات الطيران لترتيب أو استئجار رحلات لنقل الركاب الراغبين في العودة إلى الصين.
وفي الآونة الأخيرة، أرسلت بعض شركات الطيران المحلية والأجنبية رحلات جوية من اليابان وتايلاند وسنغافورة ودول أخرى إلى ووهان لإعادة المسافرين إلى أوطانهم.

المجتمع الدولي يشيد بجهود الصين في مكافحة فيروس كورونا الجديد ويدعمها
قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم (الخميس) إن المجتمع الدولي أشاد بجهود الصين في مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد وقدم الدعم والمساعدة للصين بشتى الطرق.
وقالت الوزارة إن الدفعة الأولى من الإمدادات المستخدمة في مكافحة الوباء قدمتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وشملت 20 ألف قناع وجه و10 آلاف سترة واقية، ووصلت تلك الشحنة إلى مطار شانغهاي بودونغ الدولي بعد ظهر الأربعاء، ودخلت الخدمة في ووهان ظهر اليوم الخميس.
وأوضحت الوزارة أن هذه هي الدفعة الأولى من الإمدادات الطبية التي قدمها نظام الأمم المتحدة إلى الصين بعد انتشار الفيروس.
كما وصلت دفعة إمدادات أخرى من بيلاروس إلى الصين عبر مطار بكين الدولي بعد ظهر اليوم الخميس، حيث شملت أدوية وأقنعة وسترات واقية وقفازات ومواد تعقيم.
وأرسلت اليابان أيضا دفعة من مثل هذه الإمدادات إلى الصين.

الشرطة الصينية تكثّف حملاتها ضد الجرائم المرتبطة بوباء كورونا الجديد
كثفت الشرطة الصينية من حملتها على انتهاكات القانون والجرائم المتعلقة بالوباء المستمر للالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.
وأظهرت البيانات الرسمية أنه حتى الآن، تمكنت الشرطة في بلدية شانغهاي ومقاطعات تشجيانغ وجيانغسو وجيانغشي شرقي الصين، من ضبط سبع حالات لتصنيع وبيع أقنعة مقلدة، حيث تم القبض على 20 مشتبها به ومصادرة أكثر من 380 ألف قناع واق.
وفي تيانجين شمالي الصين، تحقق الشرطة في قضية يرفع فيها المشتبه بهم سعر الأقنعة بشكل كبير وسط تزايد الطلبات.
وحتى ظهر أمس الأربعاء، عالجت دوائر الأمن العام في جميع أنحاء البلاد، 377 حالة تنطوي على اضطراب في النظام الاجتماعي و83 حالة تنطوي على عرقلة جهود الوقاية من الأوبئة ومكافحتها.
وفي الوقت نفسه، اتخذت الشرطة تدابير مشددة لتوجيه ضربة قوية لبيع الحيوانات البرية والإتجار بها بصورة غير مشروعة.
وحتى الآن، شنت الشرطة حملات ضد 19 حالة من جرائم الحياة البرية واعتقلت 29 مشتبها بهم.

شانغهاي تنتج مليون كمامة يوميا لمكافحة فيروس كورونا الجديد
استعادت شانغهاي طاقتها الإنتاجية المحلية من أقنعة الوجه إلى مليون وحدة في اليوم للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد (2019-nCoV)، حسبما ذكرت السلطات المحلية اليوم الأربعاء.

وقال ليو مين، نائب مدير لجنة بلدية شانغهاي للتجارة، إن السلع الواقية بما في ذلك أقنعة الوجه أصبحت الآن غير كافية، لكن السلطات ستتخذ تدابير لضمان استقرار الإمداد.

وقال ليو فى مؤتمر صحفى انه بصرف النظر عن زيادة الانتاج المحلى، تعزز شانغهاى ايضا المشتريات الخارجية.

وفي الساعة 2 بعد الظهر أكدت شانغهاي يوم الأربعاء 96 حالة من حالات الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك وفاة واحدة وخمس حالات شفاء وثلاث حالات حرجة.

مقاطعة هوبي بالصين تطلق خطا ساخنا لتقديم خدمات نفسية
قالت السلطات المحلية هنا اليوم (الخميس)، إنه تم فتح خط ساخن في مقاطعة هوبي بوسط الصين لمساعدة الأشخاص على الحفاظ على صحتهم النفسية وسط تفشي فيروس كورونا الجديد.
ويستطيع العاملون بمجال الطب والمعلمون والطلبة والعامة الاتصال على رقم 4007027520 لطلب المساعدة في شؤون نفسية متعلقة بالوباء.
وأطلقت منظمات، من بينها إدارة التعليم بمقاطعة هوبي هذه الخدمة، التي بدأت رسميا اليوم.
أصبحت الخدمة متاحة بمشاركة عدد من المستشارين النفسيين المشهورين، من جامعات مختلفة في المقاطعة.
وتم إنشاء حساب رسمي على تطبيق وي تشات، لتقديم الخدمة على مدار 24 ساعة.

الصين تأمر المنظمات المجتمعية بتعليق التجمعات الكبيرة في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد
قالت وزارة الشؤون المدنية الصينية اليوم (الخميس)، إن المنظمات المجتمعية الحضرية والريفية في الصين طلب منها عدم إقامة تجمعات كبيرة وسط تفشي فيروس كورونا الجديد.
وقد طلب من تلك المنظمات التكاتف مع المؤسسات الطبية والصحية المحلية لتعزيز رصد حالات الحمى وأعراض الوباء على الأشخاص العائدين من المناطق المصابة بالوباء ومناطق أخرى، وحثهم على الخضوع إلى ملاحظة طبية في المنزل، وفقا لخطة مشتركة نشرتها الوزارة ولجنة الصحة الوطنية.
تتطلب الخطة من المنظمات المجتمعية، نشر الوعي بالحد من الوباء ومكافحته ، ونشر وتحديث المعلومات المحلية عن طريق تطبيق ((وي شات)) ومنصات أخرى في الوقت المناسب.
ووفقا للخطة، يجب تنظيف وتطهير وتهوية الأماكن العامة التي يتجمع بها الأشخاص بدقة، مضيفة أنه سيتم تعليق الأنشطة الخدمية في المكاتب وأماكن الترفيه وصالات الرياضة ومراكز الرعاية اليومية الخاصة بكبار السن وأماكن أخرى، حتى ينتهي تفشي الوباء.

محكمة الشعب العليا تغلق أماكن الخدمات القضائية والزيارات العامة مؤقتا
أعلنت محكمة الشعب العليا، اليوم (الخميس)، إغلاق أماكن تقديم الخدمات القضائية واستقبال الزيارات العامة الخاصة بها بشكل مؤقت بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.
ذكرت محكمة الشعب العليا في بيان أن هذه الخطوة تهدف للحد من تجمع وتنقل الأشخاص لحماية سلامة وصحة الأشخاص المشاركين، أو الذين يخططون للمشاركة، في الدعاوى القضائية.
وخلال فترة الإغلاق، تستطيع الأطراف المعنية تقديم المواد وطلب خدمات قضائية أخرى عن طريق موقع الخدمات القضائية الإلكتروني التابع للمحكمة أو عن طريق إرسال خطابات. وتم أيضا تدشين خط ساخن لخدمة الحصول على استشارات.
وسوف تفتح الأماكن مرة أخرى في وقت لاحق، وفقا لتطورات الوباء، بحسب المحكمة.

الصين تشدد رقابتها على المنظمات الاجتماعية التي تنشر معلومات مزيفة حول كورونا الجديد
قالت وزارة الشؤون المدنية إن المنظمات الاجتماعية التي تقوم بنشر معلومات مزيفة أو تتورط في نشاطات غير قانونية خلال فترة تفشي فيروس كورونا الجديدة، ستتلقى عقوبات غليظة.
وأضافت الوزارة في إشعار أصدرته أن على المنظمات الاجتماعية أن تحسن خططها للوقاية من الأوبئة، داعية العامة للتعامل مع قضاياها عبر الإنترنت أو عبر الهاتف قدر الإمكان.
وأكدت الوزارة على عدم جواز قيام أجهزة الإشراف على المنظمات الاجتماعية على جميع المستويات عقد اجتماعات دراسية وتدريبية لمنع التجمعات بين الناس والوقاية من حدوث أي إصابات محتملة.
واعتبارا من نهاية يوم الأربعاء، أبلغ البر الرئيسي الصيني عن 7711 حالة مؤكدة من الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد. فيما توفي إجمالي 170 شخصا بسبب الوباء.

اقامة صناديق قمامة خاصة للكمامات المستعملة في الصين

تظهر الصورة الملتقطة يوم 30 يناير صندوق قمامة لتخزين الكمامات الواقية المستعملة في منطقة سكنية في خفى، مقاطعة أنهوي، شرقي الصين على خلفية الحرب على تفشي فيروس كورونا الجديد. ومن أجل منع التلوث المحتمل، وأضافت الحكومة المحلية صناديق خاصة لتخزين الأقنعة الواقية المستخدمة في المناطق الحضرية المكتظة بالسكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.