أعلى هيئة تشريعية في الصين تناقش مشروع قرار حول تأجيل جلستها السنوية

0

من المقرر أن تجتمع اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية فى الصين، في وقت لاحق من فبراير الجاري لمناقشة مشروع قرار حول إرجاء الجلسة السنوية للمجلس ومناقشة قرارات أخرى في الأجندة.
جاء هذا القرار عندما اجتمع مجلس رؤساء اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني اليوم (الإثنين). وشرح تشانغ تيه وي المتحدث باسم لجنة الشؤون التشريعية بالهيئة، الاعتبارات المتعلقة بهذه الخطوة لوكالة أنباء ((شينخوا)).
كان من المقرر أن تعقد الدورة السنوية الثالثة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني يوم 5 مارس في بكين، وبالفعل تم القيام بالتجهيزات اللازمة لها ولكن بعد تفشي كوفيد-19، أصبحت أعمال الوقاية من المرض وجهود السيطرة عليه هي الأكثر أهمية، حيث تمر البلاد الآن بفترة حاسمة لكبح تفشي المرض والفوز بمعركتها ضده ولا يجب إدخار إي جهد لتحقيق الهدف المنشود.
ويشارك كثير من نحو ثلاثة ألاف نائب بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، من بينهم مسؤولون كبار على مستوى البلديات والمقاطعات ومستويات أخرى، في الخطوط الأمامية في المعركة ضد المرض.
وبعد تقييم حذر،وجد مجلس الرؤساء أن تأجيل الدورة السنوية أمر ضروري، حتى تمركز الجهود على احتواء المرض، وهذا يتفق مع مبدأ إعطاء الأولوية القصوى لحياة وصحة الشعب.
ومن المعروف أن المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يجتمع مرة كل عام بدعوة من اللجنة الدائمة للمجلس، وفقا للدستور والقوانين المعنية. ويجب أن يتخذ قرار تأجيل الدورة من قبل اللجنة الدائمة للمجلس.
ومن المقرر أن تجتمع اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يوم 24 فبراير في بكين، ومن بين القرارات التي من المقرر مناقشتها قرار تعليق الدورة التشريعية السنوية، كما تقرر خلال اجتماع مجلس الرؤساء اليوم.
وفي نفس الوقت، ستكون اللجنة مستعدة لمراجعة قوانين متعلقة بالوقاية من المرض وجهود السيطرة عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.