شي: الصين تواصل زيادة المساعدات لإفريقيا في معركتها ضد “كوفيد-19”

0

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم (الجمعة)، إن الصين ستواصل زيادة المساعدات لناميبيا والدول الإفريقية الأخرى في محاربة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
أدلى شي بهذه التصريحات خلال محادثة هاتفية مع رئيس ناميبيا هيج جينجوب.
وقال إن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) فاجأ العالم، وشكل تحديا رئيسيا لقدرة الحوكمة أمام جميع الحكومات بجميع أنحاء العالم.
وتابع شي أن الحكومة الصينية تضع دائما الشعب في المقام الأول وتعطي الأولوية لسلامة الشعب وصحته، مضيفا أنه بفضل الجهود المضنية لمدة أكثر من شهرين، استمر وضع الوقاية والسيطرة في الصين في التحسن.
وأوضح أنه مع الجهود والتضحيات الضخمة، عزز الشعب الصيني الثقة ووفر الوقت والخبرة لعمل الدول الأخرى في الوقاية من المرض والسيطرة عليه.
وأكد الرئيس أنه فقط عن طريق التضامن والتعاون في مواجهة هذه الأزمة العالمية في الصحة العامة، يمكن للمجتمع الدولي التغلب على المرض.
وأشار شي إلى أنه حث في القمة الاستثنائية لقادة مجموعة العشرين منذ أيام المجتمع الدولي على مضاعفة التحرك والقيام بعمل فعال جماعي في الوقاية من المرض والسيطرة عليه، واحتواء انتشاره، والعمل معا بشكل خاص لمساعدة الدول النامية ذات الأنظمة الصحية الضعيفة لتعزيز الجاهزية والاستجابة.
وقال إنه خلال أكثر الأوقات صعوبة في مكافحة الصين للمرض، أمدت الدول الإفريقية الصين بالدعم القيم الذي سيظل محفورا في قلوب الشعب الصيني.
ومعربا عن قلقه الشديد بشأن الوضع الحالي للمرض في إفريقيا، ذكر أن الصين تخطت الصعاب لمساعدة الاتحاد الإفريقي والدول الإفريقية بإمدادات لمكافحة المرض بشكل فعال وتنظيم مؤتمرات عن بعد للخبراء الطبيين لتبادل الخبرات.
وقال إنه في الوقت نفسه، قدمت الشركات والمنظمات غير الحكومية الصينية يد العون للدول الإفريقية، مضيفا أن هذه كلها تجليات صادقة لمجتمع المصير المشترك الصيني-الإفريقي.
وتابع أن الصين ستواصل تبادل الخبرات فيما يخص الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه مع الدول الإفريقية، والعمل معها لتعزيز التعاون في الرعاية الصحية وتحقيق الفوز النهائي على المرض.
وأضاف أنه واثق من أن الصداقة بين الصين والدول الإفريقية، من بينها ناميبيا، ستتعمق بشكل أكبر في مكافحة المرض سويا.
ومشيرا إلى أن هذا العام يمثل الذكرى ال30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، قال شي إن الصين مستعدة للعمل مع ناميبيا لاستغلال هذه الفرصة والحفاظ على التفاهم والدعم المتبادلين، ودعم التعاون العملي ودفع العلاقات الصينية-الناميبية والعلاقات الصينية-الإفريقية إلى مستويات جديدة.
ومن جانبه، قال جينجوب إن شي قاد الشعب الصيني بشكل فعال ضد المرض، الأمر الذي يظهر قيادة فريدة وتقدره أيضا جميع دول العالم، من بينها دول إفريقيا.
وأوضح أنه مع الرعاية الممنوحة من قبل الحكومة الصينية، يحظى أكثر من 500 طالب من ناميبيا بالأمان والاستقرار هناك.
ومشيرا إلى أن الصين أفضل صديقة لناميبيا وإفريقيا، قال إنه يقدر بشدة المساعدة الفورية والثمينة من جانب الصين للدول الإفريقية في مكافحتها ضد المرض.
تتمتع ناميبيا والصين بعلاقات وثيقة وودية مع زيادة التعاون الثنائي باستمرار، حسبما ذكر، مضيفا أن الجانب الناميبي يعتزم تعزيز التبادلات الحكومية والحزبية والتعاون مع الجانب الصيني والتعلم من الخبرة الصينية الناجحة في الإغاثة من الفقر ومواصلة دفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة للتعاون بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.