تفنيد شائعة: هل أقنعة الوجه المشتراة من الصين “دون المستوى”؟

0

 

في الوقت الذي تعمل فيه العديد من الشركات المصنعة الصينية على مدار الساعة لتلبية الطلب العالمي المتزايد على المواد الطبية لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ينهمك البعض في الغرب في تصعيد المسألة المضللة المتعلقة بمنتجات صينية الصنع.

في الآونة الأخيرة، أفادت بعض وسائل الإعلام في هولندا بأن وزارة الصحة الهولندية سحبت مجموعة من أقنعة الوجه التي تم شراؤها من الصين “بسبب مشكلات في الجودة”، مدعية أن أقنعة الوجه تلك “غير مناسبة للعاملين الطبيين في وحدات العناية المركزة”.

وردا على هذه التقارير، قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الخميس بناء على تحقيقات أولية، إن أقنعة الوجه كانت للاستخدام غير الطبي فقط، حيث قامت الشركة الصينية بإبلاغ الجانب الهولندي بذلك قبل الشحن، وجاء هذا متفقا مع ما قاله بعض المشترين المحليين في البلاد الذين ذكروا هذه الحقيقة بشكل مباشر بعد ذلك.

وفي معرض إشارتها إلى أن أقنعة الوجه ذات الفئات المختلفة تقدم مستويات مختلفة من الحماية، ذكّرت هوا تشون يينغ، المتحدثة باسم الوزارة، الجميع بضرورة “القيام بكل عناية بفحص تعليمات الاستخدام للتأكد من أن ما يشترونه يمكن أن يخدم أغراضهم المقصودة وتجنب ارتكاب أخطاء بسبب التعجل”.

ولنكون أكثر تحديدا، فالأقنعة الطبية يتم تصنيفها إلى ثلاث فئات في الصين، وهي الأقنعة الواقية الطبية، والأقنعة الجراحية، والأقنعة الطبية العادية، والتي يخضع كل منها لمعايير مختلفة.

ومن أجل تعزيز الرقابة على الجودة، لا تسمح الجمارك الصينية سوى بالصادرات الطبية المرفقة بشهادات تسجيل معتمدة من إدارات ومصالح توثيق المنتجات الطبية لإثبات أنها تلبي معايير مراقبة الجودة لدى الوجهات التي ستصدر إليها.

واعتبارا من يوم الأربعاء، يلزم على مصدري المنتجات الطبية تقديم وثائق إضافية عند الخضوع للتخليص الجمركي، وفقا لإشعار صدر بشكل مشترك عن وزارة التجارة والإدارة العامة للجمارك والإدارة الوطنية للمنتجات الطبية.

ومنذ الفترة الأولية من تفشي كوفيد-19، ارتفع الإنتاج اليومي من أقنعة الوجه في الصين إلى 100 مليون وحدة، مع وصول إنتاج الأقنعة الطبية من النوع N95 إلى 1.6 مليون وحدة، حسبما ذكرت وزارة صناعة تكنولوجيا المعلومات يوم 6 مارس.

وقال جين هاي، المسؤول بالإدارة العامة للجمارك، في مؤتمر صحفي يوم الأحد ، إن حجم صادرات المستلزمات الطبية بلغ 10.2 مليار يوان (1.43 مليار دولار أمريكي) حتى يوم السبت منذ الأول من مارس، بما في ذلك أقنعة وجه بقيمة 3.86 مليار.

هذه الأرقام لا تثبت فقط التزام الصين القوي بإنقاذ المزيد من الأرواح ومكافحة المرض إلى جانب الدول الأخرى، وإنما تثبت أيضا الثقة العالمية الهائلة في المنتجات الطبية الصينية المستوفاة للمعايير.

كما قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الجمعة خلال محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه يتعين على جميع الأطراف تبني موقف واقعي وحل الخلافات الفردية في عملية شراء المنتج من خلال مشاورات متكافئة.

وأضاف وانغ أن “أي وصم للمنتجات ليس في صالح التعاون في مكافحة المرض”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.