3 أنواع من الصواريخ تضطلع بأعمال بناء محطة الفضاء الصينية

0

بعد رحلته الأولى الناجحة يوم الثلاثاء، انضم الصاروخ الحامل الصيني من طراز “لونغ مارش-5 بي” إلى الصاروخين من طراز “لونغ مارش-2 أف” و”لونغ مارش -7″، للاضطلاع بأعمال بناء محطة الفضاء الصينية.

   — لونغ مارش-2 اف: الصاروخ الأكثر أمانا في الصين

   يتكون الصاروخ “لونغ مارش-2 أف” البالغ إجمالي طوله حوالي 58 مترا، من مرحلتين محوريتين و 4 معززات. وسيتم تركيب برج هروب في أعلاه في حال استخدامه لإطلاق مركبة فضائية مأهولة.

   وتبلغ كتلة الإقلاع للصاروخ حوالي 480 طنا، ويمكنه إرسال حمولات تصل إلى 8.6 طن إلى المدار الأرضي المنخفض.

   وذكر تشانغ تشي، كبير مصممي الصاروخ الحامل وهو من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا إطلاق المركبات التابعة للشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، أن الصاروخ صمم ليصبح الصاروخ الأكثر أمانا وموثوقية في الصين.

   وقام الصاروخ برحلته الأولى في 20 نوفمبر عام 1999، ليطلق أول مركبة فضائية مأهولة “شنتشو-1” بدون طاقم على متنها. ونجح الصاروخ في إرسال يانغ لي وي، أول رائد فضاء صيني، إلى الفضاء في 15 أكتوبر عام 2003، مما جعل الصين ثالث دولة قادرة على إرسال رواد إلى الفضاء في العالم.

   وخلال الأعوام الـ20 الماضية، أكمل صاروخ “لونغ مارش-2 أف” 13 رحلة بمعدل نجاح بلغ 100 في المائة، حيث أرسل 11 مركبة فضائية ومختبرين فضائيين إلى الفضاء، وفقا لجينغ مو تشون، المدير العام لفريق تطوير الصاروخ.

   — لونغ مارش-7: مركبة شحن خاصة

   يتكون الصاروخ “لونغ مارش-7” البالغ إجمالي طوله 53 مترا، من مرحلتين محوريتين بقطر 3.35 متر و4 معززات بقطر 2.25 متر.

   ويستخدم الصاروخ وقودا صديقا للبيئة، يشمل الأكسجين السائل والكيروسين. وتبلغ كتلة الإقلاع للصاروخ حوالي 597 طنا، ويمكنه حمل نحو 13.5 طن إلى المدار الأرضي المنخفض وحوالي 5.5 طن إلى مدار متزامن مع الشمس على ارتفاع 700 كيلومتر.

   وتم تصميم الصاروخ خصوصا لإطلاق مركبة الشحن لبرنامج الفضاء المأهول في الصين. وبعد نجاح رحلته الأولى في عام 2016، أرسل الصاروخ أول مركبة شحن صينية، “تيانتشو-1″، للالتحام بالمختبر الفضائي “تيانقونغ-2” في عام 2017.

   وكشف منغ قانغ، المدير العام لفريق بحوث الصاروخ “لونغ مارش-7″، أنه سيستخدم بشكل رئيسي لنقل المواد إلى محطة الفضاء الصينية، بما في ذلك مواد المعيشة لرواد الفضاء مثل مياه الشرب والأغذية وكذلك البدلات الفضائية الخاصة بالعمل خارج المحطة، علاوة على مواد العمليات والصيانة مثل الألواح الشمسية وقطع الغيار.

   وأضاف منغ أن الصاروخ يقدر أيضا على إرسال مركبة شحن للقيام بعملية تزويد وقود في المدار لمحطة الفضاء.

   — لونغ مارش-5 بي: ركيزة أساسية في بناء محطة الفضاء

   يتكون الصاروخ “لونغ مارش-5 بي” البالغ إجمالي طوله حوالي 53.66 متر، من مرحلة محورية بقطر 5 أمتار و4 معززات بقطر 3.35 متر. وتبلغ كتلة الإقلاع للصاروخ حوالي 849 طنا، فيما تصل قوته الدافعة عند الإقلاع إلى 1078 طنا ويمكنه حمل 22 طنا على الأقل إلى المدار الأرضي المنخفض.

   ويتمتع هذا الصاروخ حاليا بأكبر سطح انسيابي بين الصواريخ الحاملة في الصين، حيث يبلغ طوله 20.5 متر وقطره 5.2 متر، فيما يضاهي في ارتفاعه عمارة مكونة من 6 طوابق.

   وقال وانغ جوي، المدير العام في فريق بحوث الصاروخ، إنه صمم خصوصا لإطلاق الوحدة المحورية وكبسولات التجارب لمحطة الفضاء الصينية، وسيصبح ركيزة أساسية لبناء المحطة.

   إلى جانب ذلك، قال لي دونغ، كبير مصممي الصاروخ، إن فريق البحوث قد حقق سلسلة من الاختراقات التكنولوجية، مثل انفصال السطح الانسيابي الكبير عن الحمولات بشكل آمن في الفضاء علاوة على حصر الخطأ بوقت الإطلاق في حدود ثانية واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.