مشرعون وطنيون ومستشارون سياسيون من هونغ كونغ يدعمون تشريع الأمن الوطني

0

أعرب أعضاء من الهيئة التشريعية الوطنية والهيئة الاستشارية السياسية العليا من هونغ كونغ عن دعمهم لمشروع قرار حول تشريع الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة.
تم تقديم مشروع قانون حول تأسيس وتحسين النظام القانوني وآليات الإنفاذ لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة لحماية الأمن الوطني، للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يوم الجمعة ليتم التداول بشأنه.
قال تام يو- تشونغ عضو اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني إن “حماية الأمن الوطني مسؤولية تقع على عاتقنا جميعا”.
وأشار تام إلى أن الأمن الوطني يتعلق بالمصالح المباشرة لسكان هونغ كونغ، قائلا إن أبناء هونغ كونغ لا يستطيعون أن يعيشوا أو يعملوا في سلام ورضا إلا إذا تم حماية الأمن الوطني بشكل فعال.
وقال وونغ يوك-شان النائب بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ورئيس جامعة هونغ كونغ المفتوحة، إن المعارضة في هونغ كونغ والقوى الخارجية إستغلت عدم الفهم الكافي لدى بعض الشباب المحليين، وقامت بخداعهم للقيام بأعمال تهدد أمن هونغ كونغ والأمة على نحو خطير.
وأعرب وونغ عن أمله في أن ينبه التشريع المعني الشباب في هونغ كونغ، حتى لا يتلاعب بهم آخرون.
وقال هو تسو- كوك رئيس شركة سينغ تاو نيوز المحدودة، إن الصين لديها الحق الكامل والضرورة لتحسين قوانين تحمي الأمن الوطني في أراضيها.
وتابع هو ، الذي يشغل أيضا عضوية اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، إن الاعتراض الهستيري من المعارضة في هونغ كونغ والقوى الخارجية لتشريع الأمن الوطني كشف مخططاتهم السياسية المظلمة.
وقال تشوي كون- شوم رئيس غرفة التجارة الصينية العامة في هونغ كونغ، إن تشريع الأمن الوطني الذي يستهدف الأفعال التي تعرض الأمن الوطني للخطر، لن يؤثر في أعمال شركات هونغ كونغ والشركات القائمة باستثمارات أجنبية هناك. ولن تتأثر أيضا الحقوق المشروعة والحريات لأبناء هونغ كونغ.
وأضاف تشوي وهو أيضا عضو باللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ، إن تشريع الأمن الوطني ممارسة شائعة للدول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.