آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

المسنون الصينيون قوة جديدة في التسوق عبر الإنترنت

 

“والدانا ليسا مثلما كنا نتصورهما في منتصف العمر، وإنما يحتضنان حياة جديدة على الإنترنت من خلال الهواتف الذكية.” يبين الاستطلاع الأخير أن عدد المتسوقين المسنين عبر الإنترنت كبير جدا، بلغ ما يقرب من 30 مليون مسن في منصة تاوباو و Tmallللتسوق عبر الانترنت. وتتكون المجموعة على عتبة التقاعد تتراوح أعمارهم بين 50-59 القوة الرئيسية، يمثلون 75٪. وتشير البيانات إلى أنه خلال الأشهر التسعة الماضية، بلغ متوسط مبلغ الاستهلاك على الانترنت للذين يتجاوزون 50 سنة 5000 يوان، ويشتري كل فرد 44 سلعة.

كانت نتيجة الاستطلاع خارج توقع الناس. لأن كثير من الناس يعتقدون أن “كبير السن” يعني التخلف، وعدم قبول طريقة حياة الشباب. على سبيل المثال، يبدو أن الإنترنت عبر الهاتف النقال وسيلة خاصة للشباب، ولا يستطيع كبار السن استخدام الهواتف الذكية. ولكن، يظهر هذا الاستطلاع أن كبار السن لديهم جانب شبابي، قد لا يكونون مثلما تخيلناهم.

التقرير للمؤتمر الوطني الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني يعيد تحديد التناقضات الرئيسية في المجتمع الصيني، حيث يظن أنها تحولت إلى التناقض بين الاحتياجات المتزايدة للشعب والتنمية غير المتوازنة. ويعود سبب سرعة تنمية التسوق عبر الإنترنت الى الزيادة في الاحتياجات للحياة الأفضل. ولكبار السن هذه الاحتياجات أيضا. مع التطور الاجتماعي، يتطور كبار السن في كثير المجالات، وتصبح لديهم الرغبة في قبول طريقة حياة الشباب. إذا أعادتنا النظر في احتياجاتهم المتزايدة للحياة الأفضل حياة، وأوجههم الى الحياة الجديدة، فقد يقبلون الأشياء الجديدة بسرعة تفوق الخيال.

للكبار في سن “الاحتياجات المتزايدة للحياة الجديدة”، ليس في الهواتف الذكية والتسوق عبر الإنترنت فقط، وإنما في نواح كثيرة أخرى. وإذا واجه المجتمع بأسره احتياجات المسنين، وبذل الجهود لحل مشكلة “التنمية عدم التوازن وغير كافية”، سيتم حل العديد من المشاكل.

تتزامن نهاية الأسبوع الماضي مع عيد تشونغ يونغ الذي يعد عيد المسنين في الصين، وقد دعي فيه كثير من الناس الإحسان لكبار السن. في الواقع، أفضل طريقة لإحسانهم في عصر جديد هي تلبية احتياجاتهم المتزايدة للحياة الافضل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *