مبعوث صيني يدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى التكاتف من أجل الحفاظ على التعددية

0

دعا مبعوث صيني يوم الثلاثاء الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى التكاتف معا من أجل الحفاظ على تعددية الأطراف.
وقال ياو شاو جيون، الوزير المستشار والمنسق السياسي لبعثة الصين الدائمة لدى الأمم المتحدة، في اجتماع لمجلس الأمن،” ينبغي للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أن يتكاتفا معا للحفاظ على تعددية الأطراف. في عالم اليوم، الأحادية والحمائية آخذان في الإزدياد، والنظام الدولي ونظام الحوكمة العالمي يتعرضان للهجوم”.
وأضاف:”هناك حاجة الآن إلى التعددية أكثر من أي وقت مضى. يجب على جميع الأطراف العمل معا للحفاظ على النظام الدولي وآلية الأمن الجماعي التي في جوهرها الأمم المتحدة وتعزيز دور ومكانة الأمم المتحدة في الشؤون الدولية”.
كما دعا الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى التمسك بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، من خلال احترام المساواة في السيادة بين جميع البلدان ومسار التنمية الذي تختاره البلدان المعنية بشكل مستقل، وحل النزاعات من خلال القنوات الدبلوماسية.
وقال إن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لديهما مجال للتعاون في تعزيز التنمية المستدامة.
وأوضح أن الاتحاد الأوروبي، بوصفه طرفا يتمتع بمزايا اقتصادية وإنمائية، يمكن أن يسهم كثيرا في مساعدة ودعم البلدان النامية في تحقيق جدول أعمال التنمية المستدامة للعام 2030 من خلال تعزيز التعاون بين الشمال والجنوب وفقا لاحتياجات البلدان النامية والعمل في تآزر مع جهود الأمم المتحدة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.
وقال إن الصين تقدر عاليا علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، وتدعم عملية تكامل الاتحاد الأوروبي، وترحب بأوروبا موحدة ومستقرة ومزدهرة.
كما قال إن الصين مستعدة لمواصلة العمل مع الاتحاد الأوروبي عبر منصات التعاون مثل مبادرة الحزام والطريق لإحراز تقدم جديد في الشراكة بين الجانبين وتقديم مساهمات جديدة للحفاظ على السلام والاستقرار والازدهار في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.