أخبار من الصين ليوم الثلاثاء 13-4-2019

0

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على الإصلاح والانفتاح في هاينان
شدد هان تشنغ نائب رئيس مجلس الدولة الصيني على عملية الإصلاح والانفتاح الشاملة في مقاطعة هاينان، قائلا إنه يجب أن تتخذ شكلا جديدا وتدخل مرحلة تنمية جديدة.
وقد أدلى هان، وهو أيضا عضو باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس المجموعة القيادية المشرفة على عملية الإصلاح والانفتاح الشاملة في هاينان، بهذه التصريحات خلال اجتماع للمجموعة أمس الإثنين.
وقال هان، لقد تحققت بداية جيدة في الإصلاح والانفتاح الشامل في هاينان العام الماضي، بفضل الجهود المشتركة التي بذلتها الإدارات المعنية والمقاطعة، مضيفا أن انجازات أولية سجلت في بناء منطقة تجارة حرة تجريبية مع تحقيق تقدم ملموس في بناء مركز دولي للاستهلاك السياحي.
وخلال المرحلة القادمة، يتعين على الإدارات المعنية ومقاطعة هاينان التركيز على مجالات أساسية ونقاط حرجة، ودفع جميع أنواع العمل، ووضع أساس قوي للتنمية، ومواصلة دعم تدفق الأشخاص والمواد والسلع ورؤوس الأموال، حتى تأخذ عملية الإصلاح والانفتاح الشاملة في المقاطعة، شكلا جديدا وتدخل في مستوى جديد من التنمية.
وحث نائب رئيس مجلس الدولة، هاينان على تحقيق تقدم جديد في تأسيس منطقة التجارة الحرة التجريبية ووضع خطة لبناء ميناء تجارة حرة ذات خصائص صينية في المقاطعة.
وحث هان على بذل جهود قوية في تنمية منطقة هاينان بوآو لتشنغ التجريبية للسياحة الطبية الدولية وميناء يانغبو ومنطقة يانغبو للتنمية الاقتصادية.
وشدد هان على تأسيس مشاريع بنية تحتية، مع إعطاء الأولوية للمطارات والموانئ.
وحث هان، هاينان أيضا على تقديم مواهب بمهارات متخصصة وعملية.

أعلى هيئة تشريعية في الصين تختتم جلستها كل شهرين وتعتمد قوانين منقّحة
اختتمت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، اليوم (الثلاثاء)، جلستها كل الشهرين التي استغرقت أربعة أيام، واعتمدت قانون القضاة المنقح وقانون أعضاء النيابة المنقح، فضلا عن تعديل مجموعة من ثمانية قوانين تشمل قانون البناء.
وترأس لي تشان شو رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، الجلسة الختامية بحضور 170 من أعضاء اللجنة.
وصدّق المشرعون على معاهدة بين الصين وبربادوس بشأن المساعدة القضائية الجنائية، واتفاقية أخرى بين الصين وأذربيجان بشأن تسليم الأشخاص المحكوم عليهم.
كما صوتوا على العديد من شؤون الموظفين.
وخلال الجلسة، استعرض المشرعون أيضا مشاريع القوانين التشريعية الأخرى، بما في ذلك مشروع قانون إدارة اللقاحات، والقانون المنقح لإدارة الأدوية، والأقسام المتعلقة بالحقوق الشخصية وحقوق الملكية في مشروع القانون المدني.
كما استمعوا إلى ثلاثة تقارير لمجلس الدولة عن الأطباء، وحماية البيئة، والصناعات الريفية، بالإضافة إلى تقرير واحد من محكمة الشعب العليا عن تحسين إنفاذ أحكام المحكمة.

علماء صينيون يطورون جهاز استشعار بإبرة وخز للكشف عن المعادن الثقيلة في مياه البحر
طور علماء صينيون جهاز استشعار من خلال الجمع بين إبرة الوخز المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ والمواد النانوية لاكتشاف المعادن الثقيلة النشطة ذات الحساسية العالية.
وأعد علماء من معهد يانتاى لأبحاث المناطق الساحلية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، جهاز استشعار جديد على شكل إبرة يعتمد على إبرة الوخز المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، من خلال عمليات العزل والختم والتشغيل باستخدام المواد النانوية.
وتم اختبار جهاز الاستشعار في الكشف عن النحاس المعدني الثقيل في مياه البحر، حيث أظهر أداءً ممتازًا وحساسية عالية جدًا للكشف عن أشكال مختلفة من النحاس بواسطة تقنية فولتامتري الانتزاع الانودي.
وتعد المعادن الثقيلة في مياه البحر ملوثات ضارة بصحة الإنسان والبيئة الإيكولوجية. ووفقًا للخبراء، تعتبر تقنية فولتامتري الانتزاع الانودي الطريقة الأكثر بساطة وفعالية لتحليل المعادن. ومع ذلك، فإن حساسية المجس المستخدم في هذه الطريقة تحتاج إلى تحسين. ومن هنا تأتي الحاجة إلى أجهزة استشعار جديدة ذات حساسية عالية لتحليل المعادن الثقيلة النشطة في مياه البحر.
وأظهر جهاز الاستشعار بإبرة الوخز الجديد مزايا الصلابة العالية، والقدرة على الثقب، والتكامل السهل مع أجهزة الاستشعار، كما أن لديه إمكانات كبيرة في مجال الكيمياء الكهربائية البحرية، وفقًا للفريق.
وتم نشر البحث في مجلة “اناليتكال ميثودس”.

خبراء: الاقتصاد الصيني يتمتع بإمكانات هائلة
قال خبراء استراليون خلال حديثهم عن النمو النشط للاقتصاد الصيني الذي شهده الربع الأول من العام الجاري، إن الاقتصاد المحلي الصيني يتمتع بإمكانات هائلة.
وقال جيمس لورنسيسون نائب مدير معهد العلاقات الاسترالية-الصينية بجامعة سيدني للتكنولوجيا: “إن النمو كان قويا وربما مفاجئا.”
وأوضح أن “ازدهار مبيعات التجزئة كان متميزا. هذا أمر بالغ الأهمية مع تحول الصين إلى النمو المدفوع بالاستهلاك.”
وبدأ الاقتصاد الصيني بداية جيدة في عام 2019 حيث أظهرت المزيد من المؤشرات علامات إيجابية على الاستقرار خلال الربع الأول من العام الجاري.
وتجاوز الاقتصاد الصيني توقعات السوق ليتقدم بنسبة 6.4 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول، وليظل ثابتا مع توسع الناتج المحلي الإجمالي في الربع السابق، وفقًا لبيانات المكتب الوطني للإحصاء.
وكان النمو الكبير لمبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية بنسبة 8.3 بالمئة على أساس سنوي هو بالأساس الدافع وراء التوسع القوي، الذي يمثل نسبة هائلة بلغت 65.1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لكل فصل، من بين المؤشرات الرئيسية التي حققت أداء أفضل من التوقعات.
ورأى لورنسيسون، الذي كان رئيسا سابقا لجمعية الاقتصاد الصيني في أستراليا، وجود إمكانات في الاقتصاد الصيني.
وأوضح بقوله “يمكن إطلاق ذلك بمزيد من الانفتاح وإصلاح السوق.”
ومن جانبه، قال الدكتور شي شيون بنغ، زميل الأبحاث الرئيسي في معهد العلاقات الاسترالية-الصينية، إن معدل النمو يعد من “الأنباء السارة بالنسبة للصين والعالم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.