شي يشدد على الثقة والعمل الجاد في جولة تفقدية بوسط الصين

0

حث الرئيس الصيني شي جين بينغ على التحلي بثقة لا تهتز والعمل الجاد بعزيمة بالغة من أجل كتابة فصل رائع بمنطقة وسط الصين في العصر الجديد، وذلك خلال جولته التفقدية بمقاطعة خنان من يوم الإثنين حتى اليوم (الأربعاء).
وحث شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، على بذل الجهود لتعزيز التنمية المتواصلة السليمة للاقتصاد وتعزيز التناغم والاستقرار الاجتماعيين بما يكسب الشعب شعورا أقوى بالرضا والسعادة والأمن.
واستمع شي بعد ظهر اليوم إلى تقارير عمل لجنة مقاطعة خنان الحزبية وحكومة المقاطعة.
وأوضح شي أن التنمية الصينية تسير على نحو جيد، لكن الوضع الدولي ما زال معقدا، مضيفا أن الصين تواجه مخاطر وتحديات جديدة ولابد أن تدير شؤونها باقتدار.
وحث شي خنان على تعزيز التنمية الاقتصادية عالية الجودة واقتناص الفرص التي أسفرت عنها إستراتيجية النهوض بمنطقة وسط الصين، داعيا المقاطعة إلى التركيز على التنمية عالية الجودة للصناعات التحويلية ومنح الأولوية للابتكار خلال عملية التنمية الشاملة.
كما شدد شي على بذل الجهود من أجل دفع إصلاح جانب العرض في قطاع الزارعة.
وأشار إلى أنه يجب منح الأولوية لحماية الأنظمة الإيكولوجية ومعالجة المشكلات البيئية عند المنبع.
وحول تحسين الأحوال المعيشية، حث شي على منح اهتمام خاص بضمان توظيف المجموعات الرئيسية مثل خريجي الجامعات وقدامى المحاربين والعمال الذين تم تسريحهم وعمال الريف المهاجرين، وأولئك العمال العائدين إلى المناطق الريفية.
ودعا شي أيضا إلى بذل جهود لمساندة الازدهار الثقافي، ودعم تطوير الثقافة الصينية التقليدية الرفيعة والحفاظ عليها والابتكار فيها.
وشدد شي على أن المرحلة الأولى من الحملة التعليمية التي أطلقها الحزب الشيوعي الصيني تحت عنوان “البقاء على الإخلاص للمهمة التأسيسية” قد اختتمت، وأن المرحلة الثانية قد بدأت توا، داعيا إلى بذل جهود للتركيز على معالجة المشكلات الأكثر إلحاحا التي تواجه الشعب.
ولفت إلى أن التعليم القائم على التقاليد الحمراء يجب أن يكون باعثا على أن يظل أعضاء الحزب ومسؤولوه مخلصين للطموح الأصلي، وأن يضطلعوا بمهامهم ويناضلوا لدعم القضية العظيمة التي كافح لأجلها شهداء الشعب الصيني وضحوا بحياتهم.
زار شي خلال تلك الجولة التي دامت ثلاثة أيام، مقبرة للشهداء ومتحفا في قاعدة ثورية قديمة، ومتاجر للمصنوعات اليدوية، ومنزلا بإحدى البلدات، ومزرعة لأشجار الكاميليا، وقرية تم انتشالها من دائرة الفقر، وشركة لتصنيع معدات تعدين الفحم.
وتفقد شي أيضا متحفا يتضمن عرضا لأعمال الحماية الإيكولوجية التي شهدها النهر الأصفر وحديقة جيولوجية وطنية، كما التقى ضباطا بارزين بالجيش متمركزين في خنان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.