نجم السباحة الصيني سون يانغ يدعو الرياضيين إلى الكفاح ضد التحيز

0

وكالة أنباء الصين الجديدة ـ شينخوا:

أظهر سون يانغ مرونة معهودة مرة أخرى يوم الجمعة في بلدة مونترو السويسرية. وتجلت هذه المرونة في جلوسه لنحو 11 ساعة متحملا خطوات فحص وتحقيق، والمرونة في الصبر ليبقى رأسه شامخا حتى بوجه تصرفات عدائية وأحكام مسبقة من مجتمع السباحة العالمي.

قال سون يانغ، وهو بطل سباحة صيني فائز بألقاب أولمبية لثلاث مرات، بعد جلسات استماع ماراثونية حول مزاعم بانتهاكه قواعد تعاطي المنشطات إنه “ربما يتمتع الرياضي ذو التاريخ السلس باسم جيد، ولكنه سيكون أكثر عظمة عندما يصمد ويبقى مرفوع الرأس حتى بعد أن يواجه تعاملا غير عادل”.

وأضاف في مقابلة حصرية مع ((شينخوا)) بعد جلسات استماع يوم الجمعة “أن هذه القضية مُقدّر لها أن تحجز مكانا في تاريخ (مكافحة المنشطات)، وفي قلبي لبقية حياتي”.

لقد جرت جلسات الاستماع من قبل محكمة التحكيم الرياضي (كاس) حيث استأنفت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) ضد قرار سابق للاتحاد الدولي للسباحة (فينا)، في 3 يناير 2019، يقول بأن السباح الصيني بريء من مزاعم انتهاكه لقواعد تعاطي المنشطات.

وبعد حوالي 11 ساعة من مناقشات بقاعة المحكمة، تميزت بسوء الترجمة، أعرب سون عن ارتياحه من زوال انزعاج وضغوطات ظل هو وعائلته وحتى عموم مجتمع السباحة في الصين، يتعرضون لها لأكثر من سنة، وما زادها سوءا هو مرافقتها باتهامات وانتقادات لا أساس لها من الصحة.

وقال إنه مهما كانت نتائج التحكيم فإن قضيته ستشجع الرياضيين في أنحاء العالم على الدفاع عن كرامتهم وحقوقهم المشروعة عندما يتعرضون لأي تعامل غير عادل، في المستقبل.

يذكر أن السباح الأولمبي الصيني سون يانغ قد فاز بسباق 200 متر سباحة حرة في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016، وسباق 400 متر و1500 متر سباحة حرة في أولمبياد لندن 2012. وحقق هذا الرياضي البالغ من العمر 27 عاما، الفوز بسباقي 200 متر و400 متر في بطولة العالم للسباحة عام 2019 في جوانجو بكوريا الجنوبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.