مبعوث صيني يؤكد أهمية مكافحة الإرهاب بالنسبة للسلام في سوريا

0

 

شدد المبعوث الصيني لدى الأمم المتحدة يوم الجمعة(20 ديسمبر) على أهمية الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب في سوريا، التي مزقها الصراع، مسلطا الضوء على المقاتلين الإرهابيين الأجانب.
وخلال حديثه في اجتماع مجلس الأمن، قال المبعوث الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة تشانغ جون إن القضاء على قوى الإرهاب ضرورة لا غنى عنها للشعب السوري لعودة السلام والحياة الطبيعية.
وحذر من أن محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، “أصبحت بيئة حاضنة للإرهاب”، وأصبحت مشكلة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في سوريا في مقدمة المشكلات ومن الممكن عودة تنظيم الدولة الإسلامية مجددا.
“هذه تهديدات للسلام والأمن في سوريا، وفي الشرق الأوسط، وأيضا في العالم”، وفقا لما قال تشانغ، حاثا جميع الأطراف على تجنب أفعال من شأنها الإضرار بإنجازات مكافحة الإرهاب وبذل أقصى ما في وسعها للعمل معا والبحث بجدية عن حل لقضية كيفية تقديم الإرهابيين للعدالة.
وأضاف أن الصين توصي أمانة الأمم المتحدة بإيلاء اهتمام كبير لقضية مكافحة الإرهاب في سوريا وتدفق الإرهابيين إليها، وتوفير معلومات ذات صلة في الوقت المناسب للدول المعنية لتوفير الظروف الملائمة لحل قضية المقاتلين الإرهابيين الأجانب ومشكلات أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.