متحدث صيني يدحض اتهامات الولايات المتحدة بشأن القرصنة السيبرانية لأسرار تجارية

0

قال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، اليوم (الثلاثاء)، إن الصين حكومة وجيشا والأفراد المعنيين بهما لم يشاركوا مطلقا في سرقة سيبرانية لأسرار تجارية.
أدلى قنغ بهذه التصريحات اثناء التعليق على تقارير تفيد بأن الولايات المتحدة اتهمت يوم الاثنين، أربعة أعضاء من الجيش الصيني باختراق شبكات الحاسب الآلي الخاصة بوكالة تقارير الائتمان ((إيكويفاكس)).
وقال قنغ إن موقف الحكومة الصينية إزاء الأمن السيبراني ثابت وواضح. “إننا نعارض بشدة ونحارب أي نوع من الهجمات السيبرانية. الصين مدافع قوي عن الأمن السيبراني”.
وأضاف المتحدث أنه لطالما كان من المعروف أن الإدارات المعنية في الولايات المتحدة، شاركت في أعمال سرقة الكترونية وتجسس وأنشطة مراقبة لحكومات وشركات وأفراد أجانب، بشكل واسع النطاق ومنظم وعشوائى ، في انتهاك للقانون الدولي والمبادئ الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية.
واستطرد قنغ “بداية من قضية ويكيليكيس وحتى إدوارد سنودن، ظهر النفاق الأمريكي والمعايير المزدوجة في الأمن الالكتروني بشكل كامل”.
قال المتحدث إنه وفقا لمعلومات وفيرة أعلنت بشكل عام، فإن وكالات أمريكية تشارك في هجمات سيبرانية وأنشطة مراقبة ورصد لحكومات ومؤسسات وشركات وجامعات وأفراد أجانب، من بينهم حلفاؤها.
وأضاف المتحدث “الصين أيضا وقعت ضحية لذلك. لقد قدمنا احتجاجات صارمة للولايات المتحدة وطلبنا منها تقديم توضيح والتوقف على الفور عن مثل هذه الأنشطة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.