أخبار من الصين ليوم الأحد 9-6-2019

0

نائب رئيس مجلس الدولة: الصين تعتزم تعزيز التعاون البراجماتي مع دول وسط وشرق أوروبا
قال نائب رئيس مجلس الدولة هو تشون هوا اليوم (الأحد) إن الصين ترغب في العمل مع دول وسط وشرق أوروبا من أجل توسيع وتعميق التعاون البراجماتي بينهما.
وأدلى هو بهذه التصريحات في كلمة رئيسية أمام منتدى التعاون بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا، الذي عقد في مدينة نينغبو في مقاطعة تشجيانغ شرقي الصين.
ومشيدا بالنتائج المثمرة للتعاون بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا، قال إن الصين مستعدة للعمل مع دول وسط وشرق أوروبا من أجل زيادة المواءمة بين الاستراتيجيات والخطط التنموية للجانبين، وتعميق الصلات التجارية، وتعميق الاستثمار والتعاون في بناء القدرات، وتسريع ارتباط البنية التحتية، لمواصلة توسيع وتعميق التعاون البراجماتي.
وشدد على أن الصين ستوسع الانفتاح بثبات وستفتح بابها على نحو أوسع على العالم الخارجي.
وأكد أن الصين ستواصل تقليص قائمتها السلبية لدخول السوق، وستدفع الانفتاح الشامل في قطاعات من بينها الخدمات الحديثة والتصنيع والزراعة، وستعجل بصياغة اللوائح المساندة لقانون الاستثمار الأجنبي.
وأضاف أن الصين ستضاعف التعاون الدولي في حماية حقوق الملكية الفكرية وستزيد الواردات الجيدة والخدمات وتنفذ سياسات التجارة عالية المستوى وتحرير الاستثمار وتيسيره .
وقال إن الشركات من دول وسط وشرق أوروبا مرحب بها للعمل مع الشركات الصينية لاستغلال الفرص والاستفادة من الإمكانيات لرفع التعاون الثنائي إلى مستوى أعلى.
وقبيل حضور المنتدى، زار هو أول معرض بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا والسوق الدولية للسلع الاستهلاكية، والتقى بزوار من بعض هذه الدول.

هيئة منظمة: المخاطر التي تواجه البنوك الصينية الصغيرة والمتوسطة يمكن السيطرة عليها
قالت لجنة تنظيم المصارف والتأمين الصينية اليوم (الأحد) إن البنوك الصينية الصغيرة والمتوسطة لديها سيولة كافية نسبيا ومخاطرها تحت السيطرة.
وأضافت اللجنة في مقابلة مع صحيفة ((فاينانشيال نيوز))، التي يديرها البنك المركزي، أن بعض البنوك الصغيرة فشلت في نشر تقاريرها السنوية في الوقت المحدد، ولكن هذه كانت مجرد حالات خاصة حدثت بسبب أسباب مختلفة، من بينها تغيير مراجعي الحسابات.
وسوف تحث سلطات التنظيم هذه البنوك على تسريع عملية مراجعة الحسابات والإفصاح عن النتائج المالية في أقرب وقت ممكن، بحسب اللجنة.
وحذرت اللجنة المنظمة للقطاع المالي المؤسسات التي انتهكت القوانين وعاقبتها.
وأعلنت اللجنة والبنك المركزي مؤخرا الاستيلاء على بنك باوشانغ في منغوليا الداخلية بسبب “مخاطر الائتمان الخطيرة.”
ومنذ عملية الاستيلاء، تسير العمليات التجارية في البنك بشكل طبيعي، بينما أصبحت السيولة كافية بشكل عام، وفقا للجنة التي أوضحت أنه سيجري تقييم أصول البنك في الوقت المناسب مع الإفصاح عن هذه المعلومات.

الأكاديمية الصينية للعلوم تعمق التعاون مع مقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين
وقعت الأكاديمية الصينية للعلوم مؤخرًا اتفاقية إطارية مع مقاطعة سيتشوان في جنوب غربي الصين، لتعميق التعاون في مجال الابتكار العلمي والتكنولوجي.
وقال بيان صادر عن الأكاديمية، إن الشراكة ستشهد تطوير البنية التحتية البحثية الرئيسية والمشاريع في سيتشوان، كما ستساعد كذلك في تسريع بناء مركز لتعليم العلوم وتدريب المواهب المحلية.
وستشمل الشراكة ايضا بناء مركز كمبيوتر فائق، ومرصد أشعة كونية على ارتفاعات عالية وتلسكوب لاسلكي، وفقا لحكومة المقاطعة.
وقال باي تشون لي رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم، إن التعاون سيوفر الدعم لسيتشوان لتكون مركزًا شاملاً للعلوم الوطنية.
وتعد الأكاديمية الصينية للعلوم أعلى مؤسسة أكاديمية بالصين في العلوم الطبيعية.
ان سيتشوان هي موطن الباندا العملاقة الشهيرة، وغنية بالموارد العلمية مع العديد من معاهد البحوث والجامعات ومركز إطلاق الأقمار الصناعية.

الصين تطور حلا لانتاج خشب رقائقي صديق للبيئة للحد من تلوث الفورمالديهايد
تم تطوير حل لخط إنتاج أوتوماتيكي دائم للخشب الرقائقي “الخالي من الفورمالديهايد” من مادة البولي يوريثين في الصين، حيث تولي البلاد أهمية متزايدة للإنتاج الصديق للبيئة.
ووفقا لشركة هنتسمان كوربوريشن المتخصصة عالميا في إنتاج المواد الكيميائية، والمشاركة في تطوير الحل مع الشركاء الصينيين بما في ذلك معهد تصميم وتخطيط صناعة الغابات في الصين، فإن الحل لا يحوي أي إضافات من الفورمالديهايد أثناء إنتاج الخشب الرقائقي عن طريق لصق الخشب بنوع معين من البولي يوريثين، ومن المتوقع أن يحسن الحل الطاقة الإنتاجية لمنتجات الخشب الرقائقي الصديقة للبيئة باستخدام الأتمتة.
وقال شي فنغ أمين الجمعية الوطنية الصينية لصناعة منتجات الغابات، إن الصين أكبر منتج للخشب الرقائقي في العالم، حيث أنتج المصنعون البالغ عددهم 5300 في البلاد 179 مليون متر مكعب من الخشب الرقائقي في العام الماضي، وهو ما يمثل أكثر من 50 في المائة من الإجمالي العالمي.
ويتم استخدام حوالي ثلث إجمالي الخشب الرقائقي في الأثاث بالصين، وهو ما له تأثير كبير على صحة المستهلك، وفقًا لما ذكره ليو شويه هونغ مدير الأعمال التجارية لتركيبات الألواح الخشبية لدى أيه.بي.أيه.سي الخاصة بهنتسمان.
واضاف ليو أن الصين ثاني أكبر سوق لهنتسمان، حيث أن هناك عددًا متزايدًا من المستهلكين المستعدين لدفع المزيد مقابل منتجات صديقة للبيئة.

توقيع 16 مشروعا سياحيا باستثمارات 1.58 مليار دولار في منطقة شينجيانغ شمال غربي الصين
ذكرت السلطات المحلية لمنطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين يوم السبت، أن المنطقة وقعت ما مجموعه 16 مشروعا سياحيا باستثمارات كلية بلغت 10.92 مليار يوان (1.58 مليار دولار امريكي) لتعزيز صناعة السياحة في المنطقة.
وستطلق المشروعات التي ستستثمر بها 16 شركة محلية في مدينة واحدة وسبع محافظات بولاية هوتان جنوبي شينجيانغ في مجالات إنشاء المواقع السياحية والسياحة الصناعية والسياحة الزراعية وغيرها من السياحة التجارية.
وتشير البيانات إلى أن شينجيانغ شهدت نمواً سياحياً قوياً في السنوات الأخيرة، حيث تجاوز عدد السياح في 2018، بالمنطقة 150 مليونا بزيادة أكثر من 40 في المئة على أساس سنوي.

تحديد مقابر عائلية أثرية لحرفيي الأدوات البرونزية في وسط الصين
ذكر علماء آثار في مقاطعة خنان بوسط الصين أنهم حددوا 42 مقبرة اكتشفت في عام 2017 بأنها مقابر عائلية لحرفيي الأدوات البرونزية وأنها تعود إلى أكثر من 3000 عام.
وقال خه يويه لينغ الباحث بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، إن مجمع المقابر يعد الأول من نوعه في الصين الذي يتم تحديده بأنه مقابر عائلية لحرفيي الأدوات البرونزية في عهد أسرة شانغ (1600- 1046 ق.م).
وتم اكتشاف المقابر الـ42 ضمن أطلال ورشة لصناعة أدوات برونزية للشعائر والطقوس الخاصة بالأسر الملكية اكتشفت في أغسطس 2015.
كما عثر داخل المقابر على أدوات مثل قوالب الفخار وسكاكين وأحجار صقل.
ومن شأن مقابر الحرفيين المكتشفة أن تساعد الباحثين على دراسة تقنيات صناعة الأدوات البرونزية ودور الحرفيين ودرجاتهم خلال عهد أسرة شانغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.