الصين والعالم ليوم الخميس 20-6-2019

0

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي مديرين تنفيذيين لشركات شهيرة متعددة الجنسيات
التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الخميس) المديرين التنفيذيين لعدد من كبريات الشركات متعددة الجنسيات الذين وصلوا إلى بكين لحضور قمة الطاولة المستديرة السابعة للمجلس العالمي للمديرين التنفيذيين.
وأشار لي إلى أن مجموعة من الشركات متعددة الجنسيات ممثلة في المشاركين في القمة شاركت في عملية الإصلاح والانفتاح في المراحل المبكرة، مضيفا أنها لم تجلب فقط رأس المال والتكنولوجيا وخبرة الإدارة إلى الصين، ولكنها أيضا ضمنت سوقا كبيرة وحصدت المكافآت وحققت نتائج متبادلة النفع ومربحة للجميع.
وقال لي إنه “بسبب تزايد عدم الاستقرار والشكوك في الوضع الدولي، نحتاج إلى دفع التنمية الثابتة للاقتصاد والتجارة العالميين وتحسين السلسلة الصناعية العالمية وحماية البيئة السلمية العالمية.”
وتعهد بأن الصين ستعمق الإصلاحات وستدفع الانفتاح وستبني بيئة أعمال موجهة إلى السوق دولية وقائمة على القانون. وأوضح أن الصين ترحب بالشركات من كل الدول لتوسيع الاستثمار في الصين وتشارك فرص التنمية الصينية.
وقال لي إن الصين، سوق كبيرة ونامية قوامها 1.4 مليار شخص، بحاجة إلى إعادة هيكلة اقتصادية وتحول اقتصادي وتحديث صناعي ونسبة أكبر من المنتجات والخدمات عالية الجودة، لتحقيق حاجات تحسين مستوى المعيشة، مضيفا أن هذا سيخلق مساحة أوسع لتنمية الشركات الأجنبية لدخول السوق الصينية.
وذكر لي “فتحنا قطاع التصنيع بشكل كامل أمام المستثمرين الأجانب وسنفتح قطاع الخدمات تدريجيا”، مضيفا أن الشركات الصينية تحتاج إلى تحسين ذاتها وتحقيق نتائج مربحة للجميع من خلال المنافسة العادلة في التعاون العالمي.
وأكد أنه يتعين على التنمية الصينية أن تكون قائمة على الابتكار وأن حماية الملكية الفكرية تساوي حماية الابتكار. “نعامل كل الشركات المسجلة في الصين بشكل متساو سواء كانت أجنبية أو محلية. وسنحمي حقوقها ومصالحها المشروعة، من بينها الملكية الفكرية.”
وأضاف لي أن الصين مستعدة أيضا للتضافر بين مبادرة الحزام والطريق والاستراتيجيات التنموية للدول الأخرى وتسهيل التبادلات الشعبية وحماية التجارة الحرة وتحقيق التنمية المشتركة.
وهنأ رواد الأعمال الحاضرون الصين بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية وأعربوا عن تقديرهم للانجازات الصينية في كل المجالات.
وعلى الرغم من أنهم من دول وصناعات مختلفة، قال رواد الأعمال إنهم مستعدون لتعزيز التعاون مع الصين، ولأن يكونوا جزءا من محركات الإصلاح والانفتاح في الصين ولأن يوسعوا التعاون في قطاعات الخدمات الطبية والتمويل والسيارات والاقتصاد الرقمي وشبكة الجيل الخامس والكربون المنخفض والابتكار والبنية التحتية والتصنيع وقطاعات أخرى.
وأعربوا أيضا عن عزمهم المساعدة في تعزيز الارتباطية العالمية وحماية التجارة الحرة ومعارضة الحمائية.

بوتين يقول إن الولايات المتحدة تهدف لإضعاف الصين عن طريق استهداف هواوي
صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم (الخميس) خلال جلسة سنوية للرد على الأسئلة على الهواء أن الولايات المتحدة سعت لاحتواء تنمية الصين في أفعالها الأخيرة ضد شركة هواوي الصينية للاتصالات والآن تفعل نفس الشيء مع روسيا.

أردوغان: العلاقات التركية-الصينية ستنمو في أعقاب اجتماعات رفيعة المستوى بين الجانبين
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم (الخميس) إن تركيا لن تدعم مطلقا الجهود الخاصة بتقسيم الصين وإن العلاقات الثنائية بين البلدين ستتطور “بأسلوب مختلف للغاية” في أعقاب سلسلة من اجتماعات رفيعة المستوى بين الجانبين.
وقال الرئيس خلال جلسة سؤال وجواب مع الصحافة الأجنبية في إسطنبول “لن نسمح بتفتيت الصين.”
وأوضح “نبذل جهودا للحفاظ على سلامة العلاقات”، مضيفا “لن ندعم أبدا تقسيم الصين، ولن نساعد في أي شيء من هذا القبيل.”
وتحدث أردوغان عن لقائه الحديث مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في العاصمة الطاجيكية دوشنبه وعن سفره إلى أوساكا اليابانية لحضور قمة العشرين في وقت لاحق هذا الشهر وزيارته المقبلة للصين في 2 يوليو.
وأكد أردوغان “سنبحث العلاقات التركية-الصينية من كل النواحي”، مضيفا “أعتقد أن علاقاتنا الثنائية ستنمو بشكل مختلف تماما بعد هذه الاجتماعات.”

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي وزير الاقتصاد الألماني
قال ليو خه، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، لوزير الشئون الاقتصادية والطاقة الألماني بيتر ألتماير اليوم (الخميس) إنه يتوقع أن يعزز الجانبان التعاون البراجماتي من خلال الأطر الثنائية ومتعددة الأطراف.
وخلال لقائه ألتماير، أشاد ليو بالزخم القوي لتنمية العلاقات بين البلدين، حيث حافظت الدولتان على تبادلات رفيعة المستوى وثقة متبادلة تزداد قوة.
وقال إن البلدين عليهما استغلال الفرصة لتعزيز التعاون البراجماتي من أجل صالح الشركات والشعبين وتدعيم تنمية الحوكمة الاقتصادية الدولية والحماية المشتركة للازدهار والاستقرار في العالم.
من جانبه، قال ألتماير إن الجانب الألماني يولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية، ولدى الشركات الألمانية استعداد قوي للتعاون مع الصين.
وأوضح أن ألمانيا مستعدة للعمل مع الصين لتعزيز التفاهم المتبادل وتعميق التعاون في مختلف المجالات وبعث إشارات مهمة للعالم من أجل دعم التعددية.

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يلتقي رئيس برلمان شمال مقدونيا
التقى كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ يوم الأربعاء برئيس برلمان شمال مقدونيا الزائر طلعت جعفري في بكين.
ووصف وانغ رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، الصين وشمال مقدونيا بأنهما صديقتان وشريكتان جيدتان تحترمان بعضهما بعضا وتتعاملان فيما بينهما على قدم المساواة وتتعاونان بإخلاص.
وقال وانغ إن السنوات الأخيرة شهدت ثقة سياسية متبادلة قوية وتعاونا عميقا ومثمرا في مجالات مختلفة بين البلدين، مؤكدا أن الصين تعتز بعلاقات الصداقة التقليدية مع شمال مقدونيا ومستعدة لمواصلة جهودها في تعزيز التعاون، وتسهيل تضافر إستراتيجيات التنمية، والبناء المشترك للحزام والطريق.
وحث وانغ على بذل جهود متناغمة لتعزيز آلية التعاون بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا لتحقيق نتائج أكثر إيجابية.
وأضاف وانغ أن المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي مستعد للعمل بشكل وثيق مع برلمان شمال مقدونيا على جميع المستويات من أجل الإسهام في تحقيق تنمية أكبر للعلاقات بين البلدين.
وأشاد جعفري بالإنجازات البارزة التي حققتها الصين، قائلا إن بلاده ملتزمة بشدة بمبدأ صين واحدة وتشارك بشكل فعال في مبادرة الحزام والطريق وتعزز التعاون البراجماتي الثنائي.
وأكد جعفري أيضا أن التبادلات مع المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني سوف تتسارع لدفع التعاون الثنائي.

مسئول : الصين مستعدة لتعزيز العلاقات الأمنية مع أرمينيا وأفغانستان وصربيا
قال مسئول أمني صيني، إن الصين مستعدة لزيادة العلاقات الأمنية مع أرمينيا وأفغانستان وصربيا لحماية المصالح المشتركة.
وأدلى قوه شنغ كون، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس لجنة الشؤون السياسية والقانونية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بتصريحاته خلال اجتماع مع مسؤولين بارزين من الدول الثلاث على هامش الاجتماع الدولي العاشر للممثلين رفيعي المستوى للقضايا الأمنية المنعقد في مدينة أوفا الروسية منذ يوم الثلاثاء.
وخلال المحادثات مع أرمين جريجوريان، أمين مجلس الأمن الوطني الأرميني، قال قوه إن الصين تولي أهمية كبيرة لعلاقاتها الودية التعاونية مع أرمينيا كما أنها مستعدة للعمل مع الأخيرة لرفع العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد عن طريق تنفيذ التوافق الذي توصل إليه زعيما البلدين.
ومشيرا إلى أن التعاون الأمني جزء مهم في العلاقات الثنائية، عبر قوه عن أمله في أن يواصل الجانبان تحقيق نتائج جديدة في تعاونهما في مجالات مكافحة الإرهاب، والأمن السيبراني، والأمن المتعلق بمبادرة الحزام والطريق.
وخلال لقاء قوه مع مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله مهيب، أكد قوه على علاقات حسن الجوار التقليدية بين البلدين، قائلا إن الصين مستعدة للعمل مع أفغانستان لتنفيذ التوافق المهم الذي توصل إليه رئيسا البلدين، وتعزيز شراكتهما الاستراتيجية للتعاون ورفعها إلى مستوى جديد.
وعبر قوه عن أمله في أن تواصل وكالات إنفاذ القانون والأمن في البلدين تعزيز التعاون فيما بينهما في مكافحة الإرهاب، وبشكل خاص، القوى الإرهابية لحركة تركستان الشرقية الإسلامية، وضمان حماية العناصر والمؤسسات الأمنية والحفاظ على الاستقرار والأمن على المستويين الوطني والإقليمي.
وفي محادثاته مع نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الصربي ، نيبوشا ستيفانوفيتش، أشاد قوه بالصداقة التقليدية العميقة بين البلدين وشراكتهما الاستراتيجية الشاملة التي تجري على مستوى عال خلال السنوات الأخيرة، والتي بمقتضاها يمثل التعاون في إنفاذ القانون والأمن جزءا هاما وقوة دافعة فعالة.
وقال إن الصين مستعدة للعمل مع صربيا لزيادة تشجيع التعاون في إنفاذ القانون والأمن بين البلدين، وجعله نموذجا للتعاون البراجماتي بين الصين وصربيا.
من جانبهم، أشاد جريجوريان ومهيب وستيفانوفيتش، أيضا بعلاقات بلدانهم الودية مع الصين وبالتعاون مع الصين، وعبروا عن استعداد بلدانهم لإجراء تبادلات بين وكالات إنفاذ القانون وزيادة تعزيز العلاقات الأمنية .

الصين تحث على تحقيق مشترك في حادث المواجهة غير المتعمدة مع صيادين فلبينيين
دعت الصين اليوم (الخميس) إلى تحقيق مشترك في حادث المواجهة غير المتعمدة بين صيادين فلبينيين وقارب صيد صيني في مياه لييوه تان (ريد بانك) في جزر نانشا في وقت سابق هذا الشهر.
وأدلى لو كانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية بتصريحاته ردا على سؤال بشأن الحادث في أعقاب تصريحات للرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي التي أدلى بها لأول مرة للجمهور هذا الأسبوع.
ومعربا عن تعاطفه مع الصيادين الفلبينيين المكروبين، شدد لو على أن الجانب الصيني يولي أهمية كبرى لصداقته مع الفلبين والأمن في البحر، بغض الطرف عن هوية الأشخاص المتورطين في الحادث.
وأوضح “سنواصل التحقيق في الحادث على نحو جاد ومسئول وسنحافظ على تواصل مع الجانب الفلبيني عبر القنوات الثنائية.”
وأضاف أن الصين تقترح على الجانبين البدء في تحقيق مشترك في أسرع وقت ممكن وتبادل وجهات النظر بين الجانبين بشأن التحقيقات الأولية لكل منهما والتسوية المناسبة للحادث عبر المشاورات الودية بناء على الأدلة التي توصلت إليها التحقيقات المعترف بها من الجانبين.

رواندا تتطلع لأول معرض صيني-افريقي لدفع منتجاتها المحلية
قال مسئول رواندي يوم الأربعاء إن بلاده تأمل بانتهاز فرصة أول معرض اقتصادي وتجاري بين الصين وافريقيا، المقرر في 27-29 يونيو الحالي، في مقاطعة هونان وسط الصين، لتدفع تسويق منتجاتها المحلية.
وصرح ساني انتايومبيا، مسئول الاتصالات والتسويق في مجلس التنمية الرواندي، لوكالة ((شينخوا)) في مقابلة خطية، قائلا إن هذا المعرض سيكون فرصة لرواندا لتسعى لتقليل الميزان التجاري مع الصين.
واضاف أن قطاعات الأعمال والتجارة في رواندا تخطط للمشاركة الفعالة في هذا المعرض الذي سيكون مناسبة لطرح منتجات صنعت في رواندا ومنها الزيوت والبقوليات الفرنسية والعصائر والشاي والقهوة ومنتجات الحرف التقليدية.
وشدد على أن مشاركة رواندا في هذا المعرض تؤكد رغبتها في تعزيز علاقاتها التجارية والاستثمارية مع الصين، وهو ما يمكن أن يساعد على تسريع تصدير منتجات رواندية طازجة إلى الصين، ومنها اللحوم والخضراوات وفاكهة افوكادو، وغيرها.
واشار إلى أن بلاده تؤمن بضرورة تعزيز التجارة مع الصين التي تتمتع بسوق هائلة فيها أكثر من مليار مستهلك، وهناك إمكانيات كبيرة جدا في هذه السوق.
وعلى هذا الأساس، فإن الحكومة الرواندية تعاونت مع عملاق التجارة الإلكترونية في الصين (موقع علي بابا) لإطلاق منصة تسوق، الأمر الذي جعل رواندا أول بلد افريقي يطلق مثل هذه المنصة.
يذكر أن التجارة بين الصين وافريقيا بلغت 204.2 مليار دولار أمريكي عام 2018، مرتفعة بـ20% على أساس سنوي، وظلت الصين الشريك التجاري الأكبر لافريقيا للسنة العاشرة تواليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.