أخبار من الصين ليوم الأحد 23-6-2019

0

المدن الصينية تشهد تحسنا في جودة الهواء من يناير إلى مايو
تحسنت جودة الهواء في المدن الصينية خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2019، وفق ما ذكرت وزارة الإيكولوجيا والبيئة.
وتمتعت 337 مدينة صينية بمستوى جيد من جودة الهواء خلال 80.3 بالمئة من أيام فترة يناير- مايو هذا العام، بزيادة 0.6 نقطة مئوية عن ذات الفترة من العام الماضي. واستوفت قرابة 120 مدينة صينية معايير جودة الهواء، بينهم 20 مدينة انضمت للقائمة حديثا هذا العام، بحسب بيانات الوزارة.
وظل متوسط كثافة جسيمات بي.إم 2.5، وهو مؤشر رئيسي لتلوث الهواء، دون تغيير عند 44 ميكروجراما لكل متر مكعب خلال تلك الفترة، فيما انخفض متوسط كثافة جسيمات بي.إم10 وثاني أكسيد الكبريت بواقع 2.6 بالمئة و 13.3 بالمئة على الترتيب على أساس سنوي.
وتصدرت هايكو ولاسا وشنتشن المراكز الثلاثة الأولى على قائمة جودة الهواء التي تضم 168 مدينة، خلال الأشهر الخمسة الأولى، بينما جاءت مدن في مقاطعات خبي وخنان وشانشي في مراتب متأخرة.
وتعهدت الصين بتنسيق جهودها بشأن حماية البيئة والتنمية الاقتصادية خلال عام 2019.

الصين تصدر إرشادات لتعزيز الحوكمة الريفية
نشر المكتب العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والمكتب العام لمجلس الدولة اليوم (الأحد) إرشادات لتعزيز الحوكمة الريفية.
ووفقا للإرشادات، تهدف الصين بحلول عام 2020 إلى تطوير هيكل مؤسسي ونظام سياسات للحوكمة الريفية الحديثة، مع لعب منظمات الحزب على المستوى القاعدي دورا قياديا وزيادة تعزيز الحوكمة الذاتية لدى القرويين وإقامة أنظمة استشارية تتعلق بشؤون القرى ورفع مستوى الحوكمة الريفية.
وبحلول عام 2035، تخطط الدولة للنهوض بالخدمات العامة الريفية وكذا الحوكمة والأمن العام، وضبط نموذج الحوكمة الريفية الذي يقوده الحزب ويجمع بين الحوكمة الذاتية وحكم القانون والفضيلة.
وحددت الإرشادات 17 مهمة رئيسية تتضمن تحسين أنظمة الحوكمة الريفية وآلياتها بقيادة منظمات الحزب في القرى، وتنظيم الشؤون التي تديرها المنظمات القروية وتدعيم قدرة القرويين على الحوكمة الذاتية، وإدخال آليات استشارية مختلفة إزاء شؤون القرى، وتوفير خدمات ثقافية أفضل للقرويين، وضمان تنفيذ القانون وحفظ النظام ومكافحة الفساد على المستوى الأولي.

الصين تكشف عن تخفيض جديد للرسوم الإدارية بداية من يوليو
ذكرت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أن الصين ستطبق تخفيضات جديدة للرسوم الإدارية في إطار الإصلاحات المتعلقة بخفض الضرائب والرسوم بالنسبة للشركات والأفراد وتقليل الأعباء الاجتماعية ودعم تنمية الاقتصاد الحقيقي.
وستطبق تخفيضات الرسوم على وثائق السفر وتسجيل العلامات التجارية وترددات الراديو وستدخل حيذ التنفيذ اعتبارا من أول يوليو 2019.
وستخفض الرسوم الإدارية لجوازات السفر الاعتيادية 40 يوانا (نحو 5.84 دولار أميركي) لتصل إلى 120 يوان.
وستخفض رسوم تجديد العلامات التجارية 50 بالمئة لتصل إلى 500 يوان، وستخفض أيضا رسوم تغيير العلامات التجارية من 250 يوانا إلى 150 يوانا.
وفي 2018، خفضت الصين أعباء الضرائب والرسوم من على الشركات والأفراد بنحو 1.3 تريليون يوان. وستقلل الدولة العبء الضريبي على الشركات وإسهامات التأمين الاجتماعي للشركات بنحو تريليوني يوان هذا العام.

وصول ناقلة نفط ذكية عملاقة إلى شمال شرقي الصين
تم تسليم أول ناقلة نفط ذكية عملاقة في العالم بسعة شحن تبلغ 308 آلاف طن، إلى زبونها في مدينة داليان الساحلية في مقاطعة لياونينغ شمال شرقي الصين يوم السبت.
وتتمتع الناقلة التي أطلق عليها اسم “نيو جورني”، بوظائف تشمل ملاحة القبطان الآلي المساعدة والإدارة الذكية للشحنات السائلة والإدارة الرشيدة للطاقة المتكاملة وتشغيل المعدات وصيانتها والاتصال بين الناقلة والشاطئ.
وقد اجتازت الناقلة الاختبارات البحرية بعد قضاء 45 يوما في تركيب المعدات والأنظمة الذكية واختبارها.
وتعد “نيو جورني” ناقلة النفط الخام الذكية العملاقة الـ97 التي تسلمها شركة داليان لصناعة بناء السفن التابعة للشركة الصينية لصناعة بناء السفن.

انتهاء أعمال الدورية المشتركة الـ83 لنهر الميكونغ
اختتمت أعمال الدورية المشتركة الـ 83 لنهر الميكونغ بقيادة الصين ولاوس وميانمار وتايلاند يوم الجمعة في ميناء قوانلي بولاية شيشوانغباننا الذاتية الحكم لقومية داي بمقاطعة يوننان بجنوب غربي الصين.
وقالت مديرية الأمن العام المحلية في المقاطعة إن 209 من ضباط قوات إنفاذ القانون من أربع دول انتظموا في سبع سفن للمشاركة في تنفيذ المهمة التي غطت 657 كيلومترا في أربعة أيام.
ويأتي تنفيذ الدورية المشتركة قبيل حلول اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي سيصادف 26 يونيو الجاري، حيث قامت الدورية بسلسلة من حملات مكافحة المخدرات وإصدار أفلام وتوزيع منشورات توعوية بخطورة المخدرات.
وبدأت الدوريات المشتركة على نهر الميكونغ في ديسمبر 2011.

شركة شياومي الصينية للهواتف الذكية المحمولة تفتح ثاني متجر عالي التكنولوجيا في تشيلي
افتتحت شركة ((شياومي)) الصينية لصناعة الهواتف المحمولة الذكية والإلكترونيات الأخرى، ثاني متجر عالي التكنولوجيا لها في تشيلي يوم السبت.
وجذب افتتاح المتجر الجديد ((مي ستور))، في منطقة اندبنديسيا، شمالي العاصمة سانتياغو، الكثير من المهتمين والمتابعين لمنتجات الشركة.
قال مدير التواصل الاجتماعي في الشركة، فيليب فيلالوبوس، في حديث مع ((شينخوا)) “إن هدفنا هو توريد تكنولوجيا ومنتجات لم تظهر في تشيلي حتى الآن، وتوفيرها للجميع في هذا البلد”.
وحضر مراسم افتتاح المتجر نحو 500 شخص، وشهدت المراسم الكثير من الفعاليات الموسيقية والترفيهية ذات الصلة.
وتبيع شركة ((شياومي))، 130 منتجا متنوعا في تشيلي، ومنها الكاميرات والكومبيوترات والأجهزة الروبوتية المنزلية والدراجات الكهربائية، وتخطط لعرض المزيد من منتجاتها في هذا البلد.
وأضاف فيلالوبوس “نهدف إلى عرض كامل تجربة شياومي هنا قريبا”.
وكان المتجر الأول للشركة قد افتتح في سانتياغو في أبريل الماضي، وسرعان ما كسب الكثير من الزبائن والمرتادين الأوفياء لمنتجات الشركة، وخاصة الهواتف المحمولة، حسب قول فيلالوبوس.

لينكد إن: “الجودة” الكلمة الرئيسية الجديدة للشركات الصينية في الأسواق الخارجية
ذكر تقرير حديث صدر عن منصة التواصل الاجتماعي الخاصة بالتوظيف (لينكد إن) أنه مع توجه المزيد من الشركات الصينية نحو العالمية، أصبحت الكلمة الرئيسية الجديدة لها في الأسواق الخارجية “جودة” بدلا من “رخيص”.
ويستند التقرير إلى مسح شارك فيه أكثر من 600 موظف تسويق من الشركات الصينية و2000 من صناع القرار في قطاع المعاملات التجارية بين الشركات من 18 دولة ومنطقة.
ويظهر نحو 81 بالمئة من صناع القرار المشاركين الاهتمام بالتعاون مع الشركات الصينية ولدى 40 بالمئة منهم خبرة العمل مع الشركات الصينية.
بيد أن 5 بالمئة منهم فقط يقيم شراكة طويلة الأجل مع الشركات الصينية.
وقالت فيان تساي، المديرة العامة للحلول التسويقية في (لينكد إن جريتر تشاينا)، إن المزيد من صناع القرار الأجانب بدأوا الاعتراف بجودة العلامات التجارية الصينية في الخمس سنوات الأخيرة، ولكن لا تزال الشركات الصينية بحاجة إلى تحسين خدمات ما بعد البيع في الأسواق الأجنبية وتأسيس فرق خدمات محلية.
تشهد (لينكد إن)، شركة تكنولوجية مقرها وادي السيليكون، نموا في عدد المستخدمين الصينيين بأكثر من 10 مرات ليصل إلى 47 مليونا منذ دخولها الرسمي إلى الصين عام 2014.

بدء التشغيل التجريبي لأول خط مترو يعبر النهر الأصفر في الصين
شهد اليوم (الأحد) بدء التشغيل التجريبي لأول خط مترو يعبر من تحت النهر الأصفر، ثاني أطول نهر في الصين، في لانتشو حاضرة مقاطعة قانسو شمال غربي الصين.
وتقع لانتشو على الروافد العليا لـ”النهر الأم” في الصين، الذي يمتد مسافة 5464 كم من الغرب إلى الشرق قبل دخول الباسيفيك.
كان العبور الحضري السريع بمثابة حلم لثلاثة ملايين من سكان المدينة، حيث يمتد النهر عبر وسط المدينة، ما تسبب في ضغط مروري كبير على جسر الطريق. بدأ إنشاء خط المترو عام 2014.
ويعد القطاع، الذي يبلغ طوله 25.9 كم ودخل الخدمة اليوم، المرحلة الأولى من الخط الأول لمترو لانتشو، ويمر عبر أربع مناطق حضرية في لانتشو من الشرق إلى الغرب.
ويعد هذا الخط أول خط سكك حديد يعبر النهر الأصفر في الصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.