الصين: قانون الدفاع الأمريكي الجديد يتدخل بشكل صارخ في شئوننا الداخلية

0

أعلنت الصين (السبت) عن عدم رضاها ومعارضتها الشديدة للمواد السلبية في قانون إقرار الدفاع الوطني الأمريكي 2020 الخاصة بتايوان وهونغ كونغ وشينجيانغ.

وقال يو ون تسه، المتحدث باسم لجنة الشئون الخارجية بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، إن هذه المواد لا أساس لها ومتحيزة وتتدخل بشكل صارخ في الشئون الداخلية الصينية.

وأوضح أنه فيما يخص تايوان، فإن القانون ينتهك بشدة مبدأ “صين واحدة” والبيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة ويضر بشدة العلاقات الصينية-الأمريكية وكذلك السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

وأضاف أن قضية تايوان شأن داخلي صيني ولا يُسمح بالتدخل فيها.

وفيما يخص شؤون هونغ كونغ، أكد المتحدث أن سلسلة الجرائم العنيفة التي ارتكبت في هونغ كونغ خربت الأمن العام والنظام، وتحدت بشكل خطير سيادة القانون وأساس مبدأ “دولة واحدة ونظامان”.

وأوضح أنه لا يمكن للأعمال الإجرامية العنيفة المتطرفة أن تكون حجة لأية تطلعات، وستذهب محاولة الولايات المتحدة للتدخل في الشئون الداخلية للدول الأخرى مستخدمة ما يسمى بـ”الديمقراطية” و”حقوق الإنسان” هباء.

وفيما يخص شئون شينجيانغ، أكد المتحدث أن القضايا المتعلقة بشينجيانغ ليست بشأن حقوق الإنسان أو الانتماء العرقي أو الدين، ولكنها بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف. والولايات المتحدة نفسها ضحية للإرهاب، وكان يتعين عليها أن تدعم إجراءات مكافحة الإرهاب الصينية بدلا من تشويه جهود الصين في هذا الشأن.

وحث يو الولايات المتحدة على التخلي عن عقلية الحرب الباردة ومنطق الهيمنة والتوقف عن التدخل في الشئون الداخلية الصينية واتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع الأثر السلبي لهذا القانون فورا للحفاظ على العلاقات الصينية-الأمريكية بتحركات ملموسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.