شي يلقي خطابا في تجمع بمناسبة العام الجديد

0

عقد المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، تجمعا بمناسبة العام الجديد في بكين اليوم (الثلاثاء).

وألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، كلمة مهمة خلال هذا التجمع.

وحضر الاجتماع كبار القادة لي كه تشيانغ، ولي تشان شو، ووانغ يانغ، ووانغ هو نينغ، وتشاو له جي، وهان تشنغ، ووانغ تشي شان، إلى جانب كبار الأعضاء بالأحزاب غير الشيوعية، وقادة اتحاد عموم الصين للصناعة والتجارة، وممثلين عن شخصيات ليس لها انتماء حزبي، وكبار المسؤولين في الإدارات المركزية، وأعضاء القوميات المختلفة وأشخاص من جميع مناحى الحياة.

وقال شي إن بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل يجسد الحلم الذي تسعى الأمة الصينية جاهدة من أجله.

وأضاف شي أنه طالما أن الشعب الصيني من جميع القوميات يتجمع علي نحو وثيق حول الحزب الشيوعي الصيني، ويمنح كامل الدعم للميزة السياسية لقيادة الحزب، والميزة المؤسسية للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، فإنه يمكن ضمان هدف المئوية الأول.

ولفت إلى أن عام 2019، الذي يصادف الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، هو عام رئيسي لتحقيق نصر حاسم في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل. وقال شي:”لقد عملنا سويا لمعالجة القضايا الصعبة، وقمنا بالكثير من العمل الشاق وحصدنا الكثير من الثمار.”

وفي معرض إشارته إلى أن عام 2019 شهد جهودا مستمرة في تعميق الإصلاح في جميع المجالات، قال شي إن إجمالي عدد خطط الإصلاح المنفذة منذ الجلسة الكاملة الثالثة للجنة المركزية الـ18 للحزب الشيوعي الصيني قد ارتفع إلى 2217 خطة.

كما سلط شي الضوء على جهود بناء الحزب بما في ذلك الحملة التعليمية تحت عنوان “البقاء على الإخلاص لمهمتنا التأسيسية” بين جميع أعضاء الحزب الشيوعي الصيني ومكافحة الكسب غير المشروع.

وقال شي إنه خلال الجلسة الكاملة الرابعة للجنة المركزية الـ19 للحزب الشيوعي الصيني، تم توضيح مواطن القوة البارزة لنظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

وأشار شي إلى أن عام 2020 هو العام الختامي لبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل والخطة الخمسية الـ13 (2016-2020).

وفي معرض تشديده على الجهود المبذولة لتعميق الإصلاح في جميع المجالات والعمل على الحفاظ على نمو مستقر، ودفع الإصلاح، وإجراء تعديلات هيكلية، وتحسين مستويات معيشة الشعب، ودرء المخاطر، وضمان الاستقرار، طالب شي بتأمين انتصار حاسم في المعركة ضد الفقر، وضمان استمرار تنمية اقتصادية قوية واستقرار اجتماعي شامل.

وتعهد شي ببذل جهود لحماية الازدهار والاستقرار الدائمين في هونغ كونغ وماكاو، وتعزيز التنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق على أساس توافقات عام 1992، وتقديم مساهمات جديدة للسلام والتنمية على الصعيد العالمي.

وقال شي إنه خلال العام الماضي، نفذ المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني بجدية قرارات وترتيبات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وقدم مساهمات مهمة في تطوير المهام التي يضطلع بها الحزب والدولة.

وترأس تجمع السنة الجديدة، وانغ يانغ عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

وخلال التجمع، أدلى وو وي هوا رئيس اللجنة المركزية لجمعية جيوسان، بتصريحات نيابة عن اللجان المركزية للأحزاب غير الشيوعية واتحاد عموم الصين للصناعة والتجارة والشخصيات غير الحزبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.