شي يشدد على ضرورة السباق مع الزمن لتحقيق الحلم الصيني

0

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الخميس) على ضرورة الدخول في سباق مع الزمن ومواكبة التاريخ لتحقيق حلم تجديد شباب الأمة الصينية.

وقال شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية إن “الزمن والتاريخ لا ينتظران أحدا، كونهما يقفان إلى جانب من يعملون بجد.”

وجاءت تصريحات شي خلال كلمة ألقاها في حفل أقيم في قاعة الشعب الكبرى في بكين بمناسبة استقبال العام القمري الصيني الجديد.

وأوضح شي أنه في ظل القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني، يجب على جميع أعضاء الحزب والقوات المسلحة والشعب من جميع القوميات ألا يخافوا من مواجهة رياح أو أمواج، بل عليهم مواجهة التحديات لتحقيق الهدف المجيد المتمثل في تجديد شباب الأمة الصينية، والآفاق العظيمة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

وفي حفل الاستقبال الذي نظمته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة، قدم شي التهاني للشعب الصيني من جميع القوميات ولأبناء الوطن في هونغ كونغ وماكاو وتايوان والصينيين المغتربين، بمناسبة العام القمري الجديد.

وكان قادة الحزب والدولة، لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ ووانغ تشي شان، من بين أكثر من ألفي شخص حضروا الحفل الذي ترأسه لي كه تشيانغ.

وأشار شي في خطابه إلى أنه تم إحراز تقدم جديد ومهم في العام الماضي نحو بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.

وسرد شي الأحداث الرئيسية التي جرت خلال العام، بما في ذلك الجلسة الكاملة الرابعة للجنة المركزية الـ19 للحزب الشيوعي الصيني، والاحتفالات بالذكرى السنوية الـ20 لعودة ماكاو إلى الوطن الأم والجهود الحثيثة لحماية رخاء واستقرار هونغ كونغ وماكاو، وكذلك الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

كما نُفذت حملة بعنوان “البقاء على الإخلاص لمهمتنا التأسيسية” لمطالبة أعضاء الحزب، الذين يتجاوز عددهم 90 مليون عضو، بأن يتذكروا البقاء مع الشعب دائما.

وقال شي “في العام الجديد، علينا أن نحقق انتصارا حاسما في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل ومحاربة الفقر”، مضيفا أن تحقيق هذا الهدف المئوي الأول يمثل علامة فارقة في عملية تحقيق تجديد شباب الأمة الصينية.

وأوضح أن النتائج يجب أن يعترف بها الشعب وأن تصمد أمام اختبار الزمن.

وأشار شي إلى أن الأمة الصينية، التي تتمتع بحضارة تمتد لأكثر من 5 آلاف عام، قدمت مساهمات لا تمحى للحضارة وتقدُّم البشرية، قائلا: لكن الأمة عاشت متأخرة لفترة طويلة بسبب العديد من المشكلات الداخلية والخارجية في العصر الحديث.

وقال شي إنه ،لهذا السبب، كان الشعب الصيني دائما يتمتع بإحساس غير عادي بالإلحاح وتقدير الاتجاه الأساسي للعصر.

وقال الرئيس الصيني: من الآن وحتى منتصف هذا القرن، سيسعى الشعب الصيني لبناء الصين لتصبح دولة اشتراكية حديثة عظيمة، لافتا إلى أنه سيكون عصرا عظيما يتم خلاله كتابة فصل جديد رائع من الحضارة الصينية.

وأوضح أن كل صيني يجب أن يشعر بالفخر بالعيش في مثل هذه الحقبة العظيمة.

واختتم الرئيس بقوله: “يتعين علينا أن نحافظ على الاتجاه والعزم على الصعيد الاستراتيجي، وأن نبقى متحدين، ونعمل بجد، ونمضي قدما رغم كل الصعاب.”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.