باحث أمريكي: محركات الاقتصاد المحلية في الصين قوية

0

 

 قرويون يعملون في ورشة عمل تهدف إلى تخفيف حدة الفقر في قرية يانيا بمحافظة ييوان بمقاطعة شاندونغ بشرق الصين يوم 10 مارس 2020.

قال باحث أمريكي لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن المحركات المحلية للاقتصاد الصيني تبدو في حال أفضل بكثير، لافتا إلى أن النشاط الاقتصادي المحلي الصيني قد انتعش “بشكل كبير” في الشهر الماضي أو نحو ذلك.

    وفي مقابلة بالفيديو جرت يوم الأربعاء، أفاد جيفري جاريت، عميد كلية وارتون بجامعة بنسلفانيا، أنه “من الواضح أن الصين متقدمة بعدة أشهر على الغرب، ويبدو أن النشاط الاقتصادي المحلي الصيني قد انتعش بشكل كبير في الشهر الماضي أو نحو ذلك”، في إشارة إلى تعافي الصين من تأثير كوفيد-19.

    وأعرب عن اعتقاده بأن المشكلة بالنسبة للصين الآن ستكون الطلب العالمي، قائلا إن “حقيقة أنه لن يكون هناك طلب عالمي في النصف الثاني من هذا العام ستبطئ بشكل واضح انتعاش الصين، ولكن حتى مع ذلك، فإن المحركات المحلية للاقتصاد الصيني تبدو أفضل وأفضل بكثير كل يوم”.

    ورفعت الصين يوم الخميس الستار عن موسم الذروة السياسية السنوية لديها. ومن المتوقع أن تسلط “الدورتان السنويتان” لهذا العام الضوء على دفعة الصين النهائية في تخفيف حدة الفقر واستكمال بناء مجتمع مزدهر باعتدال من جميع النواحي. ومن المتوقع أن يعزز مثل هذا التقدم نموها الاقتصادي.

    وذكر جاريت أن “عام 2021 كان سيصبح عاما كبيرا للغاية بالنسبة للصين، مع مجموعة من الأهداف، التي كان سيتم تحقيقها بحلول ذلك الوقت”.

    وأوضح أنه على الرغم من أن “2020 سيكون مجرد عام صعب للغاية بالنسبة لكل اقتصاد في العالم، يجب ألا نغفل عن حقيقة أن ما حدث في الصين منذ عام 1978 هو على الأرجح أعظم معجزة اقتصادية في تاريخ العالم”.

    واعتبر أن “انتشال 700 مليون شخص … من براثن الفقر خلال ثلاثة أو أربعة عقود هو أمر استثنائي”، في إشارة إلى جهود الصين لتخفيف حدة الفقر.

    وفي معرض حديثه عن التعاون الدولي لمكافحة وباء كوفيد-19، قال الخبير “أتوقع أن الصين تستطيع بل وينبغي أن تكون لاعبا رائدا في أي استجابة دولية لمكافحة الوباء”.

    ورأى أن التعاون الدولي كان غائبا حتى الآن في التصدي للوباء. مضيفا “آمل أن نتمكن من تغيير ذلك. بالطبع يجب أن تكون الاستجابات وطنية أيضا، بيد أنني أعتقد أن العمل الدولي المنسق مهم حقا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.