الصين تدرس تقديم حوافز مالية لتشجيع التبرع بالأعضاء

0


صحيفة الاقتصادية السعودية:
قالت وسائل إعلام حكومية يوم الاثنين أن الحكومة الصينية تدرس تقديم حوافز مالية لتشجيع الناس على التبرع بالأعضاء وذلك في إطار سعي البلاد لمواجهة زيادة في الطلب على عمليات زرع الأعضاء. وفي 2007 حظرت الصين زرع الأعضاء من متبرعين أحياء باستثناء الزوجين والأقارب من الدرجة الأولى أو أفراد الأسرة بالتبني لكنها أطلقت نظاما وطنيا لتنسيق التبرع بعد الوفاة في 2009. وأدى نقص الأعضاء إلى تجارة غير مشروعة في الأعضاء في البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن هوانغ جيه فو نائب وزير الصحة قوله لصحيفة محلية انه ينبغي للحكومات المحلية “خفض التكاليف الطبية للمتبرعين أثناء إقامتهم في المستشفى ونفقات جنازاتهم”. ونقلت شينخوا عن هوانغ قوله “يمكن أيضا النظر في الحصول على تعويض مالي أخر مثل تخفيضات ضريبية والتأمين الطبي أو إعفاء أفراد أسرة المتبرع من الرسوم الدراسية”.

وقال هوانغ انه بحلول نهاية هذا العام سيتاح للصينيين أيضا التسجيل كمتبرعين بالأعضاء عند طلب الحصول على رخص القيادة وبالتالي سيكون هناك سجل للمتبرعين في حالة وفاة السائق. وأضاف قائلا “تأتي هذه الخطوة لتبسيط نظام تسجيل المتبرعين وذلك لتوسيع نطاق الأعضاء المتوفرة لجراحات زرع الأعضاء” مشيرا إلى أن أحدا لن يجبر على تسجيل نفسه كمتبرع محتمل.

وتشير وزارة الصحة إلى إن حوالي 1.5 مليون شخص في الصين يحتاجون إلى زراعة أعضاء كل عام لكن عشرة ألاف منهم فقط هم الذين يحصلون عليها. وبحسب وسائل الإعلام الصينية فان الكثير من الأعضاء اللازمة للزراعة تأتي من المجرمين الذين ينفذ فيهم حكم الإعدام وهو شيء يستنكره كبار مسؤولي الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.