مبادرة الحزام والطريق تدعم التجارة الحرة بين الدول المشاركة

0

ذكر تقرير نشر اليوم (الإثنين)، أن تقدما حقيقيا تحقق في دعم التجارة الحرة بين الدول والمناطق المشاركة في مبادرة الحزام والطريق.
وأضاف التقرير أن الجهود التي استثمرت في المبادرة أدت إلى تحرير وتسهيل التجارة والاستثمار بين الدول والمناطق المشاركة في المبادرة وخفضت تكاليف التجارة والأعمال وأطلقت إمكانات النمو ومكنت الدول المشاركة في التعامل مع عولمة اقتصادية أوسع وأعمق.
واستطرد التقرير قائلا إن “شبكة من مناطق التجارة الحرة التي تضم الصين ودول أخرى على امتداد الحزام والطريق، تتشكل ملامحها.”
ووقعت الصين اتفاقيات للتجارة الحرة مع الآسيان وسنغافورة وباكستان وجورجيا ودول ومناطق أخرى أو ارتقت بها ، كما وقعت اتفاقية للتعاون الاقتصادي والتجاري مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، بحسب التقرير.
وبلغت التجارة في البضائع بين الصين ودول أخرى على امتداد الحزام والطريق 1.3 تريليون دولار أمريكي في 2018، بزيادة 16.4 في المائة على أساس سنوي، بينما زادت التجارة في الخدمات بنسبة 18.4 في المائة على عام 2016، لتصل إلى 97.76 مليار دولار في 2017.
وزاد تدفق التجارة بين الدول المشاركة في الحزام والطريق بنسبة 4.1 في المائة، وفقا لدراسة نشرها البنك الدولي، تحلل تأثير مبادرة الحزام والطريق على التجارة في 71 دولة مشاركة.
وأكد التقرير أيضا على الوتيرة الأسرع لابتكار نموذج للتجارة مع نماذج تجارية جديدة، مثل التجارة الالكترونية العابرة للحدود التي أصبحت محركا مهما للتجارة بين الدول المشاركة.
وقد نشرت الوثيقة التي أعدها مكتب المجموعة القيادية لدعم مبادرة الحزام والطريق، قبل منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي الذي سوف يعقد في بكين من 25 إلى 27 أبريل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.