وزير الخارجية: الصين عازمة على تعزيز التعاون في مكافحة مرض “كوفيد-19” مع روسيا

0

أكد عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال محادثة هاتفية مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، اليوم(الأربعاء)، أن الصين عازمة على تعزيز التعاون مع روسيا في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
وأشار وانغ إلى أنه منذ تفشي كوفيد-19، بذل الشعب الصيني -تحت قيادة الرئيس شي جين بينغ وتوجيهه الشخصي- جهودا مضنية، موضحا أن فجر النصر أصبح على مرمى البصر.
وأكد وانغ أيضا أن الصين تعتزم تعزيز التخطيط والتنسيق في سبيل التدعيم الكامل للإنجازات التي تحققت بجهد بالغ في حربها على المرض، والحيلولة دون انتقال المرض من خارج البلاد.
وأضاف أن الصين ستنشط في الدفع من أجل استئناف العمل والإنتاج، وستبذل أقصى ما في وسعها لتقليل الخسائر الناجمة عن المرض إلى الحد الأدنى.
وأوضح وانغ أن الصين -على نحو منفتح وشفاف ومسؤول- تشاركت المعلومات وأقامت تعاونا مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي، مضيفا أن الصين لم توفر الحماية الفعالة لصحة وسلامة شعبها فقط، وإنما وفرت وقتا ثمينا للبلدان الأخرى في مكافحة كوفيد-19 وقدمت إسهامات هامة لقضية الصحة العامة العالمية.
وأضاف أنه مع تحسن وضع المرض في الصين، فإنها تطبق في الوقت الراهن مفهوم بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية تطبيقا عمليا، وتقدم المساعدة للبلدان ذات الحاجة في حدود استطاعتها.
كما أعرب عن عميق امتنان الصين لروسيا، موضحا أنه خلال الوقت العصيب الذي كانت الصين تكافح فيه المرض، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعاطفه وتضامنه مع الصين في رسالة وجهها إلى شي، وقدمت روسيا حينها يد العون للصين في الوقت المناسب.
وأوضح أن الصين -بوصفها شريكة تنسيق استراتيجية شاملة لروسيا في العصر الجديد- تعتزم النظر إلى حاجات روسيا بعين الاعتبار الكامل، وتعزيز التعاون مع روسيا في مكافحة المرض، ومنح الأولوية للأمور الملحة، والاستجابة لاحاجات روسيا الخاصة بشراء الإمدادات الطبية.
كما أكد أن الصين عازمة على أن تبحث بجدية تزويد روسيا بالإمدادات العاجلة ردا على دعم روسيا ومساندتها سابقا.
وأشار إلى أن الفيروس لا يعرف حدودا، وأنه عدو مشترك للبشرية يفرض استجابة مشتركة من المجتمع الدولي.
في السياق ذاته، انتقد وانغ محاولات بلد بعينه تشويه جهود الصين في مكافحة الفيروس، قائلا إن تلك التحركات التي تتعامى عن التضحيات الهائلة التي بذلها الشعب الصيني في حماية صحة البشرية وسلامتها، لا تلقى قبولا بين المجتمع الدولي ومآلها إلى الفشل.
وقال وزير الخارجية الصيني إن الصين تؤمن بأن أي بلد يتمتع بحس المسؤولية سيعارض بشدة ربط الفيروس ببلد بعينه، لأنه أمر غير عقلاني.
وقال لافروف، خلال المحادثة، إن وضع مرض كوفيد-19 تحسن بوضوح في الصين مع احتواء انتشار الفيروس، وذلك بفضل الإجراءات القوية التي اتخذتها البلاد بقيادة الرئيس شي.
وأضاف أن روسيا تهنئ الصين على إنجازها الرائع في مكافحة الفيروس، وتعرب عن امتناتها لاستجابة الصين السريعة لطلبات الشراء الروسية، وموافقتها على تصدير الإمدادات الطبية لروسيا.
وأوضح أن روسيا تتفق تماما مع الصين في معارضة ربط الفيروس ببلد بعينه أو تشويه بلد بعينه، داعيا بلدان العالم إلى التعلم من خبرة الصين في مكافحة المرض والتحلي بالاحترام.
وأشار لافروف أيضا إلى أن العلاقات الدولية في الوقت الراهن تواجه تحديات وتهديدات خطيرة، ما يفرض على بلدان العالم بذل جهود مشتركة في الاستجابة بدلا من اللجوء إلى الانتهازية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.