الصين والعالم ليوم الثلاثاء 19-11-2019

0

 

مستشار سياسي صيني بارز يشجع الشركات الخاصة على المشاركة في بناء الحزام والطريق
شجع المستشار السياسي الصيني البارز قاو يون لونغ اليوم (الثلاثاء) الشركات الصينية الخاصة على دعم بناء الحزام والطريق بتنمية عالية الجودة.
وجاءت تصريحات قاو، نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة لعموم الصين، خلال مؤتمر لإرشاد الشركات الخاصة وتقديم الخدمة لها إزاء المشاركة في بناء الحزام والطريق.
كما طلب قاو من الشركات الخاصة اغتنام الفرص التي تتيحها الثورة الصناعية الرابعة والعولمة الاقتصادية، والتركيز على التبادلات الشعبية.
وخلال المؤتمر، صدر تقرير بحثي بشأن وضع الشركات الخاصة الصينية على طول الحزام والطريق.

مشرع صيني بارز يحث على تحقيق مجتمع مصير مشترك أوثق مع غينيا
قال المشرع الصيني البارز وو وي هوا إن الصين تولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات الثنائية مع غينيا وتأمل في أن تبدأ فصلا جديدا في الصداقة.
وقال وو، نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، إن الصين تتمسك بمبادئ الإخلاص والنتائج الحقيقية والود والتقارب وحسن النية، وكذا منهج السعي نحو تحقيق مصالح جيدة ومشتركة بشكل أكبر.
وحث على استغلال فرص البناء المشترك للحزام والطريق وتنفيذ نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي التي عقدت في سبتمبر العام الماضي لتدعيم بناء مجتمع مصير مشترك أوثق بين الصين وغينيا، ومجتمع مصير مشترك أوثق بين الصين وإفريقيا.
وخلال زيارته التي استمرت ثلاثة أيام واختتمت اليوم (الاثنين)، اجتمع وو مع الرئيس الغيني ألفا كوندي ورئيس الوزراء إبراهيم كاسوري فوفانا، وأجرى محادثات مع كلود كوري كونديانو، رئيس الجمعية الوطنية.
وتشيد غينيا بالإنجازات التي حققها التعاون منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين غينيا والصين في 1959، معربة عن امتنانها للدعم والمساعدة من جانب الصين لتنميتها الاقتصادية والاجتماعية.
كما تشيد غينيا بالتزام الصين بسياسة خارجية مستقلة تتسم بالسلام، واصفة الصين بأنها نموذج للدول الإفريقية في استشكاف طريق التنمية وفقا للظروف الوطنية الخاصة.
وأكدت غينيا أيضا دعمها القوي للصين في الشئون الدولية وفي القضايا التي تتعلق بالمصالح الأساسية للصين.

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يتفقد أعمال بناء خط سكك حديد الصين-لاوس
تفقد كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ (الاثنين) سير الأعمال في بناء خط سكك حديد الصين-لاوس في مدينة لوانغ برابانغ عاصمة لاوس السابقة العريقة.
وتفقد وانغ، رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، خلال جولته أعمال بناء أحد الجسور الرئيسية العابرة لنهر ميكونغ، وهو جسر يعد نقطة التقاء هامة على طول خط السكك الحديد الممتد لمسافة 414.3 كيلو متر.
واطلع وانغ بشكل كامل على أعمال بناء خط سكك حديد الصين-لاوس، والتقى مملثين للشركة التي تبني الخط وألقى كلمة.
ونيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني، أعرب وانغ عن التحيات الحارة للأفراد العاملين في بناء الخط وأرسل شكره المخلص إلى من يهتمون ببناء الخط ويدعمونه.
وقال وانغ إن خط السكة الحديد مشروع رئيسي في إطار الممر الاقتصادي بين الصين ولاوس، ومنصة هامة في إقامة مجتمع مصير مشترك بين الصين ولاوس، ودعامة كبيرة في هذا الصدد.
وأشاد وانغ بأهمية الخط البالغة في دعم البنية التحتية في لاوس وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها، مضيفا أن كبار القادة في البلدين يولون أهمية كبيرة للخط.
وأوضح وانغ أن خط سكك حديد الصين-لاوس مشروع استراتيجي يربط بين مبادرة الحزام والطريق الصينية واستراتيجية لاوس للتحول من بلد حبيس إلى بلد موصول برا.

افتتاح مزرعة ريحية في إطار مبادرة الحزام والطريق في مونتينغرو
تم افتتاح مزرعة موزورا الريحية بجنوب مونتينغرو، وهي مشروع مشترك في إطار مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين، يوم الاثنين.
ومن المقرر أن تعمل المزرعة الريحية، التي شيدها اتحاد شركة الطاقة الكهربائية في شانغهاي والشركة الحكومية المالطية لتزويد الطاقة ((إينيمالطا))، على استقرار إمدادات الطاقة المحلية ومساعدة البلاد على استغلال مواردها من الطاقة المتجددة الغنية بشكل أفضل.
وكان من بين الضيوف الذين حضروا حفل الافتتاح في جبل موزورا رئيس وزراء مونتينغرو دوسكو ماركوفيتش ونظيره المالطي جوزيف موسكات.
وقال جو ميزي، وزير الطاقة وإدارة المياه في مالطا، في كلمته الرئيسية، إن الشراكة مع شركة الطاقة الكهربائية في شانغهاي مكنت ((إينيمالطا)) من الاستثمار في الخارج.
وذكرت دراغيتسا سيكوليتش، وزيرة الاقتصاد في مونتينغرو، إن شركة الطاقة الكهربائية في شانغهاي و((إينيمالطا)) سوف تديران المزرعة الريحية لمدة 20 عاما، وبعد ذلك ستنتقل إلى أيدي شعب مونتينغرو.
وأشارت سيكوليتش إلى أن هذه الشراكة الصينية المالطية تظهر أيضا مستوى جديدا من العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي.
وبدأ بناء المزرعة الريحية في نوفمبر 2017. وتم نقل جميع التوربينات البالغة 23 إلى الموقع وتركيبها من قبل شركة الطاقة الكهربائية في شانغهاي قبل شهر أغسطس من العام الماضي، بينما استمرت فترة الاختبار لحوالي عام تقريبا.
وأعلن رئيس شركة الطاقة الكهربائية في شانغهاي، وانغ يوندان، أن المزرعة الريحية ستوفر أكثر من 112 مليون كيلوواط/الساعة من الكهرباء النظيفة سنويا لشعب مونتينغرو، مع تقليل انبعاثات غازات الدفيئة بمقدار 95 ألف طن.

((جنرال موتورز)) تطلق موديلا جديدا فاخرا لسياراتها لدفع مبيعاتها بالصين
أطلقت شركة ((جنرال موتورز)) الأمريكية للسيارات يوم الإثنين موديلا جديدا فاخرا متوسط الحجم من طراز كاديلاك سيدان علامة CT5 في الصين، في أحدث جهد لها لتغيير الاتجاه التنازلي لمبيعاتها في السوق الأكبر للسيارات بالعالم.
وقالت الشركة الأمريكية البارزة في هذا المجال، في تصريح صحفي “إن موديل CT5 ينضم إلى موديل CT6 وللموديل المقبل CT4 لخلق سيارات سيدان أمريكية جديدة فاخرة ذات محرك دفع عجلات خلفية، تكون متوفرة أمام مشتري السيارات في أنحاء الصين”.
لقد سلمت مصانع المشاريع المشتركة لـ((جنرال موتورز)) نحو 689531 سيارة في الصين خلال الربع الثالث لهذا العام 2019، بانخفاض 17.5% على أساس سنوي. وواصلت مبيعاتها في الصين بالانخفاض في وقت تواصل فيه سوق السيارات بالصين ضعفها بعد عام ضعيف خلال 2018.
قال خبراء بأسواق السيارات إن الاحتكاكات التجارية المتطاولة بين الصين والولايات المتحدة قد أضافت عبئا على السوق.
وأعلنت شركة ((جنرال موتورز)) عن خطط لطرح 20 موديلا جديدا ومتطورا في الصين خلال هذا العام. ووصل السوق نحو ثلثيها خلال النصف الثاني، وكان تركيزها منصبا على سيارات فاخرة وموديلات دفع رباعي متوسطة أو كبيرة الحجم.
ورغم الاتجاه التنازلي في عموم مبيعاتها بالصين، ولكن طراز كاديلاك من سياراتها شهد زيادة ملحوظة بالمبيعات تمثلت بنحو 11% خلال الربع الثالث، وبلغت 51049 سيارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.