أخبار من الصين ليوم الثلاثاء 19-11-2019

0

 

الحكم بالسجن على نائب الحاكم السابق لمقاطعة جيانغسو لتلقيه رشى
صدر حكم اليوم (الثلاثاء) على مياو روي لين، نائب الحاكم السابق لمقاطعة جيانغسو بشرق الصين، بالسجن لمدة عشر سنوات ونصف لتلقيه رشاوى بقيمة تتخطى 7.2 مليون يوان (1.03 مليون دولار أمريكي).
وذكر بيان صادر عن محكمة الشعب المتوسطة بمدينة تشينغداو بمقاطعة شاندونغ، أن مياو غُرم بمبلغ 700 ألف يوان وستُعاد أرباحه غير المشروعة إلى الخزانة الوطنية.
وتأكدت المحكمة من أن مياو استغل مميزات وظيفته في جيانغسو بين 2005 و2016 لمساعدة منظمات وأفراد في الحصول على موافقة على مشاريع، والتعاقد على مشاريع ،وإجراء تعديلات وظيفية ،من بين جرائم آخرى.
وفي المقابل، تلقى مياو بشكل مباشر أو من خلال زوجته أموالا وهدايا بقيمة 7.2 مليون يوان خلال هذه الفترة.
وأوضح البيان أن مياو حصل على عقوبة مخففة لاعترافه وتقديمه معلومات إضافية بشأن جرائمه وإبدائه الندم ، وتم استرداد جميع مكاسبه غير الشرعية.
وقبل مياو الحكم ولم يستأنف عليه.

علماء آثار صينيون ويابانيون يستعيدون تقنيات لصهر الحديد يرجع تاريخها إلى ألفي سنة
تمكن علماء آثار صينيون ويابانيون بنجاح من استعادة تقنيات لصهر الحديد يعود تاريخها إلى حوالي ألفي عام.
بناءً على الاكتشاف الأثري لعهد أسرة هان الامبراطورية ( عام 206 قبل الميلاد – عام 220 الميلادي )، بنى علماء الآثار فرنا قائما وصهروا حديدا خاما بنجاح في تجربة أجريت خلال عطلة نهاية الأسبوع في مدينة تشيونغلاي بمقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين.
توفر التجربة بيانات وحالة ناجحة لدراسة تقنيات صهر الحديد في عهد أسرة هان، وفقًا لعلماء الآثار.
تم إجراء التجربة بشكل مشترك تحت رعاية جامعة سيتشوان ومعاهد الآثار الثقافية وعلم الآثار في مدينة تشنغدو وسيتشوان وجامعة إهيمه في اليابان وحكومة مدينة تشيونغلاي.
ويعتبر الحديد أحد أهم مواد الحضارة الصينية. وتمكن الصينيون القدماء من تكرير الحديد السائل منذ فترة الربيع والخريف (770 قبل الميلاد – 476 قبل الميلاد).
وقال لي يينغ فو، نائب عميد كلية التاريخ والثقافة بجامعة سيتشوان، إن تقنيات صهر الحديد في عهد أسرة هان لم تعزز الإنتاج بشكل كبير في الصين القديمة فحسب، بل ساهمت أيضًا في تطوير علم المعادن في جنوب شرق آسيا وخارجها.

الصين تطلق نظاما كبيرا لبيانات الأرض
تم إطلاق نظام كبير لبيانات الأرض في مؤتمر الصين الأول للأرض الرقمية الذي افتتح الاثنين في بكين.
ويمكن للنظام الذي أطلقه علماء صينيون أن يزود المستخدمين العالميين ببيانات ضخمة ومعيارية وقابلة للتعريف بشكل فريد بشأن الأرض.
وكأداة متقدمة للبحث الكمي للأرض، يضم المشروع مجالات البحث التي تشمل علوم الفضاء وتكنولوجيا المعلومات وعلوم الأرض.
وتم تطبيق النظام بالفعل في أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة ومبادرة الحزام والطرق الرقمية.
وقال قوه هوادونغ الأكاديمي في الأكاديمية الصينية للعلوم، إن النظام المذكور يمكن أن يقدم الدعم في تخزين البيانات وإدارتها واستكشاف المعلومات، وربط “خرز” بيانات الأرض في “قلادة”، مضيفا أنه سيكون منصة أساسية لدفع الاستكشاف العلمي ودعم القرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.