الفلسطينيون يشيدون بتهنئة الرئيس الصيني باليوم الدولي للتضامن معهم

0

أشاد الفلسطينيون اليوم “الخميس”، برسالة تهنئة وجهها الرئيس الصيني شي جين بينغ بمناسبة إحتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، معتبرين أن الصين هي الأكثر صداقة لهم.
وقال محللون سياسيون فلسطينيون من قطاع غزة، إن الرئيس الصيني أصبح رمزا للفلسطينيين ، خاصة أنه يشجع السلام والاستقرار في المنطقة ويوفر الدعم السياسي والاقتصادي.
وأضاف الخبير السياسي عدنان أبو عامر، “نحن نقدر دعم الرئيس الصيني للشعب الفلسطيني بقضيته العادلة كقضية دولية ويجب حلها على أسس ديمقراطية تحترم الحقوق الفلسطينية”.
وذكر أبو عامر في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، إن الصين تقدم دعمها السياسي من خلال المواقف الصينية التي تدعم حق الفلسطينيين في مجلس الأمن الدولي وخاصة ضد القرارات الأمريكية الجائرة للفلسطينيين والتي تدعم إسرائيل بشكل غير عقلاني”.
وأضاف أبوعامر كما أنها ” توفر الدعم المالي من خلال تمويل مشاريع التنمية المستدامة التي تساهم بشكل كبير بالتنمية الاقتصادية للمجتمع الفلسطيني في السنوات المقبلة”.
من جانبه أشاد الكاتب والمحلل السياسي ماهر شامية، بتهنئة الرئيس الصيني التي قدمها للشعب الفلسطيني.
وقال شامية في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، إن “موقف الرئيس الصيني ينم عن أصالة شعب يؤمن بحقوق الفلسطينيين السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يضمن لهم العيش باستقرار أسوة بشعوب العالم.
أما الكاتب والمحلل السياسي حسام الدجني، فأكد على أهمية الدور الصيني في المنطقة، وقدرتها على تعزيز مفهوم الديمقراطية والسلام والتعاون السلمي، بسبب العلاقات الدبلوماسية مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وتابع “عندما نتحدث عن الصين ، فإننا نتحدث عن بلد عظيم ظل دائمًا مؤيدًا للقضية الفلسطينية”.
وقدم الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء، تهنئة بمناسبة احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، مشددا على أن قضية فلسطين في قلب قضية الشرق الأوسط.
وقال في رسالة التهنئة إنه من مصلحة المجتمع الدولي إيجاد حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية، ومساعدة فلسطين وإسرائيل على تحقيق التعايش السلمي والتنمية المشتركة.
ويجب على المجتمع الدولي حماية النزاهة والعدالة، والتمسك بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وكذلك مبدأ “الأرض مقابل السلام” وحل الدولتين، من أجل تهيئة جو مواتٍ لاستئناف محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وفق شي.
وقال الرئيس الصيني إن الصين، كصديق جيد وشريك وشقيق للشعب الفلسطيني، مؤيد قوي للسلام الفلسطيني الإسرائيلي.
وأضاف شي إن الصين تدعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، وتدعم فلسطين في بناء دولة مستقلة ذات سيادة كاملة على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.