الصين والعالم ليوم السبت 30-11-2019

0

الرئيس الصيني يبعث برسالة تهنئة إلى رئيس أوروغواي المنتخب
بعث الرئيس الصيني شي جين بينغ برسالة تهنئة إلى لويس لاكالي بو بمناسبة انتخابه رئيسا لأوروغواي.
وفي رسالته المؤرخة بتاريخ يوم الجمعة، أشار شي إلى أنه على مدى السنوات الـ31 الماضية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وأوروغواي، وبفضل الجهود المشتركة للجانبين، تحافظ العلاقات الثنائية على تنمية صحية ومستقرة مع تحقيق نتائج مثمرة في التعاون العملي في شتي المجالات.
وذكر شي أنه يولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات بين الصين وأوروغواي ومستعد للعمل مع لاكالي، في إطار البناء المشترك للحزام والطريق، لتعميق التعاون متبادل المنفعة والودي بين الجانبين وتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين الصين وأوروغواي لتحقيق مزيد من التقدم، بما يعود بشكل أفضل بالفائدة على البلدين وشعبيهما.

عقد الاجتماع الأول لمجموعة العمل النيبالية-الصينية حول التعاون الاستثماري في كاتماندو
عقد الاجتماع الأول لمجموعة العمل حول التعاون الاستثماري بين نيبال والصين في كاتماندو يوم الجمعة، حيث ناقش مسؤولون من الجانبين قضايا لتسهيل الاستثمارات الصينية في الدولة الواقعة في منطقة جبال الهيمالايا، حسبما ذكر مسؤول كبير بوزارة المالية النيبالية.
وصرح سريكريشنا نيبال، السكرتير المشترك في وزارة المالية النيبالية، الذي ترأس الفريق النيبالي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) مساء يوم الجمعة، إنه “خلال الاجتماع، ناقشنا التدابير المتخذة من قبل نيبال لتسهيل الاستثمارات الأجنبية، من بينها الإصلاحات السياسية والقانونية وإصلاحات الإجراءات وتشاركنا الأحكام القانونية لدى كل منا الآخر الخاصة بتسهيل الاستثمار”.
وحضر وفد برئاسة مسؤول حكومي كبير بوزارة التجارة الصينية الاجتماع، وفقا لوزارة المالية النيبالية.
وأفاد السكرتير المشترك أن الجانب النيبالي قام أيضا بإخطار نظيره الصيني بمجالات الاستثمار المحتملة الرئيسية في نيبال، مثل الطاقة والسياحة والأعمال الزراعية والبنية التحتية الحضرية.
ولفت إلى أن الجانبين ناقشا أيضا بذل جهود منسقة لضمان تسهيل المزيد من الاستثمارات الصينية في نيبال.
وتعد الصين أكبر مصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في نيبال في السنوات الأخيرة، حيث التزم المستثمرون الصينيون بتقديم أعلى استثمار أجنبي مباشر في نيبال لمدة أربع سنوات على التوالي، وذلك مع انتهاء السنة المالية الأخيرة 2018-2019 في منتصف يوليو الماضي، وفقا لوزارة الصناعة في نيبال.
وفي الوقت نفسه، قال وزير المالية النيبالي يوباراج خاتيوادا يوم الجمعة إن الدولة الواقعة في منطقة جبال الهيمالايا لديها إمكانات هائلة للاستثمار الصيني لأن نيبال شهدت واحدة من أعلى معدلات النمو الاقتصادي في جنوب آسيا في السنوات الثلاث الماضية، بالإضافة للموقع الإستراتيجي الذي تتمتع به نيبال كبوابة لجنوب آسيا.
ونظرا لضعف البنية التحتية لنيبال، ذكر خاتيوادا إن المستثمرين الصينيين لديهم الفرصة للاستثمار في تحسين تلك البنية التحتية، بما في ذلك الكهرباء والطرق وسكك حديد خطوط المترو والبنية التحتية الحضرية.

انطلاق مهرجان للفوانيس الصينية في منطقة الريفيرا الفرنسية
انطلق مهرجان للفوانيس الصينية يوم الجمعة في نيس، التي تعد أكبر مدينة بمنطقة الريفيرا الفرنسية الساحلية ذات المناظر الطبيعية الخلابة بجنوب شرق فرنسا.
فبعد عملية تصنيع في المصنع استغرقت أكثر من ستة أشهر وعملية شحن على متن 30 حاوية استغرقت 60 يوما، وصلت أول فوانيس صينية إلى مدينة نيس.
وبعد حلول الظلام، يمكن للزوار المتجولين في ممرات حديقة فونيكس التي تعد حديقة للنباتات والحياة البرية في نيس، مشاهدة أكثر من 550 مصباحا مضيئا ضخما، بما في ذلك جدار صيني ارتفاعه 18 مترا وتنينين طولهما 50 مترا وهما يطفوان على سطح البحيرة.
وجذبت العروض الحية، وعروض الفنون القتالية، وأكشاك الطعام العديد من الزوار الفرنسيين والأجانب مع افتتاح المهرجان.
وذكر المنظمون أنها رحلة عبر التقاليد والمعارف الصينية مستوحاة من مشاهد من الحياة وكذا من مشاهد لمناظر طبيعية خلابة تجمع بين الغطاء النباتي والبراعة المعمارية.
وقال عمدة نيس كريتسيان أستورسي في تصريح لوكالة أنباء ((شينخوا)) “نحن ملتزمون منذ سنوات عديدة بتعزيز العلاقات مع الصين”.
وسوف يستمر المهرجان في الفترة من 29 نوفمبر الجاري إلى 23 فبراير 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.