الصين وجمهورية كوريا واليابان يتفقون على تعميق التعاون خلال العقد القادم

0

نشرت الصين وجمهورية كوريا واليابان، (الثلاثاء)، رؤية التعاون الثلاثي للعقد القادم والتعاون الثلاثي + دول أخرى لمشروعات الحصاد المبكر، وتعهدت الدول الثلاث بدعم تعاونها في العديد من المجالات.

وتم التوصل إلى هذا الاتفاق وسط حضور رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس جمهورية كوريا مون جاي-إن ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، للاجتماع الثامن لقادة الصين واليابان وجمهورية كوريا في مدينة تشنغدو جنوب غربي الصين.

يمثل هذا العام الذكرى الـ20 للتعاون بين الصين وجمهورية كوريا واليابان.

وقال لي إن الصين واليابان وجمهورية كوريا شركاء مهمون في التنمية واقتصادات مكملة لبعضها البعض بشكل كبير، وهناك تقارب بينها في الصناعة. وعلى الرغم من أن الدول الثلاث تواجه تقلبات، فإنها ما زالت ملتزمة بتحقيق نتائج مربحة لها جميعا من خلال التعاون والتعامل مع الخلافات عن طريق الحوار.

وقدم لي اقتراحات عديدة حول تعميق التعاون بين الدول الثلاث.

ودعا لي الدول الثلاث إلى ترسيخ أساس الثقة المتبادلة وحماية الوضع الشامل للتعاون.

وأضاف لي أن الدول الثلاث ينبغي أن تنظر لتنمية بعضها البعض من منظور موضوعي ومعقول، وأن تتخذ سلوكا صحيحا تجاه التاريخ والمستقبل، وتحترم المصالح الجوهرية والشواغل الرئيسية لبعضها بعضا، وتركز على تعاون يتسم بالمنفعة المشتركة والربح المتبادل، وحل الخلافات من خلال الحوار والمشاورات بهدف خلق ظروف مناسبة لتعميق التعاون.

كما حثها رئيس مجلس الدولة على بناء تعاونها من أفق استراتيجي ومنظور طويل الأمد، وتوضيح الاتجاه والمجالات الأساسية للتعاون، وتعميق التعاون البراجماتي وبناء الشراكة.

وفيما يتعلق بمفاوضات اتفاقية التجارة الحرة، والتكامل الاقتصادي الإقليمي، قال لي إن الصين واليابان وجمهورية كوريا من المؤيدين بشدة للشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، وعليها تشجيع توقيع هذه الشراكة في عام 2020 كما هو مقرر.

وشجع لي الدول الثلاث على الإسراع في مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة، وبناء منطقة تجارة حرة ذات معايير أعلى في أقرب وقت ممكن لتحقيق مستوى أعلى من تحرير التجارة والاستثمار وتيسيرهما.

وأشار لي إلى أن الصين واليابان وجمهورية كوريا دول ابتكار رئيسية ولديها مزايا تكميلية، داعيا الدول الثلاث إلى تحسين قدراتها على الابتكار وتقاسم إنجازاتها.

كما شجع لي الدول الثلاث على تعزيز التبادلات والتعاون في مجالات الرياضة والألعاب الأولمبية والشباب، وتعزيز التبادلات السياسية والتعاون البراجماتي في مجالات الصحة والشيخوخة السكانية، وتغير المناخ لتعزيز شعور الناس بالكسب والسعادة.

وأشار لي إلى أن المشهد الدولي الحالي يمر بتغيرات عميقة، لافتا إلى أنه يتعين على الصين واليابان وجمهورية كوريا تعزيز وحدتها، ودعم التعددية والتجارة الحرة، والتصدي سويا للتحديات، وتقديم إسهامات للازدهار والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأوضح رئيس مجلس الدولة الصيني وجهات نظره في أربعة جوانب.

قال لي: أولا يتعين على الدول الثلاث مشتركة حماية السلام والاستقرار الإقليميين ، مضيفا أن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وإقامة آلية سلام هي أمور تخدم المصالح المشتركة للصين واليابان وجمهورية كوريا، مشيرا إلى أنه يتعين على الدول الثلاث الاستمرار في تعزيز الحوار من أجل التقدم، والتعامل بشكل صحيح مع الشواغل المشروعة لجميع الأطراف للضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي لقضية شبه الجزيرة الكورية وتحقيق سلام دائم في المنطقة.

وأوضح: ثانيا، يتعين على الدول الثلاث دعم رؤية جديدة للأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، والسعي إلى تحقيق الأمن الشامل في المنطقة على أساس المصالح الأمنية المشتركة، مضيفا أن التعاون الأمني بين الدول ينبغي ألا يستهدف أي طرف ثالث وألا يضر بالاستقرار الإقليمي.

وأضاف لي: ثالثا، يتعين على الصين واليابان وجمهورية كوريا التمسك بمبدأ الاحترام المتبادل والإنصاف والعدالة والتعاون والنتائج المربحة للجميع، وحماية التجارة الحرة وتشجيع إصلاح منظمة التجارة العالمية، ومعارضة “الفصل”.

وأشار لي: رابعا، يتعين على الصين واليابان وجمهورية كوريا تعزيز التنسيق في التعاون الإقليمي، وتوجيه التعاون الإقليمي للتركيز على شرق آسيا والتنمية، والحفاظ على آليات التعاون الحالية في شرق آسيا وتحسينها لجعلها تتناسب بشكل أفضل مع احتياجات دول المنطقة.

ور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.