رئيس جيبوتي يلتقي وزير الخارجية الصيني ويعرب عن تطلعه إلى تعزيز التعاون في الاقتصادين الأزرق والرقمي

0

أشاد رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي (الخميس) بالشراكة الاستراتيجية بين جيبوتي والصين، وشكر حكومة الصين وشعبها على مساعدتهم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلاده.

وخلال اجتماعه هنا اليوم مع عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني الزائر وانغ يي، قال جيلي إن العلاقات بين جيبوتي والصين تطورت في عمقها وحققت نتائج مثمرة في مختلف المجالات، وإن جيبوتي تحمل مشاعر ودية تجاه الشعب الصيني، وتعتبر الصين صديقةً مخلصةً وشريكةً لا غنى عنها.

وأوضح الرئيس أن بلاده تتطلع إلى زيادة التعاون مع الصين في مجالات الاقتصاد الأزرق والرقمي.

ومشيراً إلى أن خط السكة الحديد الذي أنشأته الصين بين جيبوتي وإثيوبيا أدى إلى تعزيز الارتباطية الإقليمية والتكامل الاقتصادي وأصبح مثالا للتعاون الإفريقي-الصيني، أوضح جيلي أن جيبوتي تعتزم المشاركة بفاعلية في البناء المشترك للحزام والطريق وفي تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمبادرات الرئيسية الثماني المتفق عليها خلال قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي التي عقدت في 2018.

ومن جانبه، قال وانغ إن الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين حافظت على مستوى عالٍ من التنمية، مشيرا إلى أن الرئيس جيلي يولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الصين، بالنظر الى أنه زار الصين ثلاث مرات في الأعوام الثلاثة الماضية.

وأوضح وانغ أن الصين وجيبوتي دائما ما تحترمان وتدعمان وتساعدان بعضهما البعض، في علاقة أصبحت نموذجا للتعاون متبادل المنفعة بين دولة صغيرة وأخرى كبيرة، مضيفا أن الصين تدعم بقوة مسار التنمية في جيبوتي الذي يلائم ظروفها الوطنية.

وتابع “الصين تقدِّر مشاركة جيبوتي الفعالة في التعاون بشأن الحزام والطريق وتعتبرها صديقةً وشريكةً وشقيقةً رائعة”.

وأضاف وانغ أن الصين مستعدة لمواءمة بناء مبادرة الحزام والطريق وتطبيق نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي مع خطة التنمية في جيبوتي التي تحمل اسم ” رؤية جيبوتي 2035″، إلى جانب تعزيز التعاون في مجالات من بينها الاقتصاد الأزرق والاتصالات والاقتصاد الرقمي.

وأوضح وانغ أن الصين تعتزم أيضا العمل مع جيبوتي لتمكين مشاريع مثل خط السكة الحديد جيبوتي-إثيوبيا وميناء دوراليه متعدد الأغراض، من تحقيق المزيد من التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية، لجعل جيبوتي محورا إقليميا للتجارة واللوجستيات من خلال تعزيز التنمية المنسقة لخط سكة حديد جيبوتي ومينائها ومنطقة التجارة الحرة بها.

وأكد وانغ أن الصين ستواصل دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جيبوتي.

وعقد وانغ أيضا محادثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جيبوتي محمود علي يوسف، وعقدا مؤتمرا صحفيا مشتركا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.