المصريون والصينيون يحتفلون بعيد الربيع بعروض فنية مشتركة في القاهرة

0

نظم المركز الثقافي الصيني بالقاهرة يوم الخميس احتفالية فنية على مسرح دار الأوبرا المصرية، الذي اكتسى باللون الأحمر والفوانيس الصينية، في إطار الاحتفال بعيد الربيع.

وضمت الاحتفالية، التي شهدت إقبالا كبيرا من الجمهور المصري، أكثر من 20 عرضا فنيا فلكلوريا لفرق صينية ومصرية، فضلا عن أغنية باللغتين الصينية والعربية قدمها مغني صيني ومطربة مصرية معا.

وتم خلال الحفل، الذي حضره السفير الصيني بالقاهرة لياو لي تشيانغ، والمستشار الثقافي الصيني شي يوه وين، وأعضاء الجالية الصينية في مصر، توزيع عشر جوائز منها خمسة نماذج لمعالم صينية شهيرة على الجمهور المصري.

وعلى شاشة عرض كبيرة، قدم وزراء وشخصيات مصرية عامة في مقطع فيديو مسجل التهنئة للشعب الصيني بقدوم عيد الربيع.

ومن بين هذه الشخصيات وزير السياحة والآثار خالد العناني، ووزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، وعالم المصريات الشهير زاهي حواس.

وشاركت فرقة جامعة عين شمس للفنون الشعبية والاستعراضية بثلاث رقصات، إحداها أفريقية والثانية أندلسية والثالثة رقصة تنورة مصرية، في الحفل.

وقال حسن شحاتة مصمم استعراضات الفرقة، التي تضم 20 من طلبة الجامعة، إن المشاركة في هذه الفعاليات الصينية “تقربنا جدا من الشعب الصيني وثقافته وفنه”.

وأوضح شحاتة لوكالة أنباء ((شينخوا))، أن هذه هي المرة الثالثة التي تشارك فيها فرقته في فعاليات صينية، حيث سبق أن شاركت في حفل منتدى التعاون الصيني-الأفريقي (فوكاك) في بكين، وقدمت أيضا استعراضات خلال عرض أزياء نظمته السفارة الصينية بالقاهرة الشهر الماضي.

بينما قدمت فرقة مصرية أخرى، تتكون من ستة أشخاص، عرضا للكونغ فو خلال الحفل.

وقال سامي عبدالله (24 عاما)، وهو أحد أعضاء الفرقة ولاعب المنتخب المصري للكونغ فو، إن فرقته أجرت بروفات داخل المركز الثقافي الصيني بالقاهرة على العرض.

وعبر عن سعادته بالمشاركة في تقديم عرض خلال الحفل، مشيرا إلى أن هذه هي المشاركة الخامسة له في فعاليات صينية.

 

من جهته، اعتبر الدكتور حسن رجب رئيس معهد كونفوشيوس بجامعة قناة السويس أن الاحتفال بعيد الربيع الصيني مناسبة سعيدة جدا.

وقال رجب إن “عيد الربيع أكبر الأعياد الصينية، وننتهز هذه الفرصة لنهنئ الصين، حكومة وشعبا، بهذه المناسبة السعيدة”.

وأشار إلى أن الحضارتين المصرية والصينية مترابطتان منذ قديم الأزل، وهناك إقبال كبير من الطلاب المصريين على تعلم اللغة الصينية، حتى أصبح هناك أكثر من 15 قسما لتعليم الصينية “لغة المستقبل” في الجامعات المصرية.

بدوره، عبر الدكتور جمال الشاعر وكيل الهيئة الوطنية للإعلام في مصر عن سعادته بحضور الاحتفال بعيد الربيع.

وأشاد الشاعر في تصريح لـ((شينخوا))، بالتقدم الصيني المذهل في مجال التكنولوجيا، مشيرا إلى أن هذا التقدم انعكس على الحياة الثقافية والاقتصادية في المنطقة العربية والعالم كله.

وأوضح أن حفل اليوم يتضمن شاشات عرض ضخمة تغني عن الديكورات والإمكانيات الكبيرة للإنتاج.

أما جيهان أحمد، وهي ربة منزل، فقد وصفت العروض الفنية المقدمة خلال الحفل بأنها جميلة جدا.

وتخرجت ابنة جيهان في قسم اللغة الصينية بكلية الألسن، ودائما ما تحضر الأم وابنتها الفعاليات الصينية في القاهرة.

ورأت جيهان أن” هذه الفعاليات تجعلنا نتعرف أكثر عن الصين وثقافتها”.

فيما وجه رجل الأعمال مصطفى فرحات التهنئة للصينيين بمناسبة عيد الربيع، قائلا ” كل عام وأنتم طيبين”.

ووصف فرحات، الذي زار الصين أكثر من مرة، وحضر الحفل برفقة طفلته، الشعب الصيني بأنه ودود جدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.