أرقام من الصين ليوم السبت 13-4-2019

0

الشركات المدرجة بالبورصة الصينية تستثمر نحو 57.2 مليار دولار في البحث والتطوير عام 2018
شهدت الشركات المدرجة بالبورصة الصينية نموا قويا في الاستثمار في البحث والتطوير خلال عام 2018، حسبما أفاد محلل البيانات المالية “ويند”.
وكشفت ما إجماليه 1178 شركة مدرجة بالبورصة عن معلومات حول البحث والتطوير لعام 2018 يوم الخميس، حيث أنفقت الشركات 384.7 مليار يوان (حوالي 57.2 مليار دولار أمريكي) العام الماضي، بزيادة 23.72 بالمائة على أساس سنوي.
ومن بين الشركات المذكورة، استثمرت حوالي 81 بالمائة منها في البحث والتطوير أكثر مما كانت عليه في عام 2017، وضاعفت 85 شركة نفقات البحث والتطوير.
وقادت الشركات في مجال التنقيب عن النفط والبنية التحتية والإلكترونيات الإنفاق على البحث والتطوير، في حين شكلت الاستثمارات في الصناعات الناشئة مثل أجهزة الكمبيوتر وأشباه الموصلات والطب الحيوي نسبة أكبر من الإيرادات.
وأصبحت الزيادة في موظفي البحث والتطوير واحدة من القوى الدافعة الرئيسية للزيادة الكبيرة في الاستثمار في البحث والتطوير، حيث يمثل موظفو البحث والتطوير في 728 شركة مدرجة أكثر من 10 بالمائة من إجمالي عدد موظفيها.

قطاع التوصيل السريع الصيني يسجل نموا مزدوج الرقم في إيرادات وحجم أعماله لعام 2018
أظهرت بيانات صادرة عن مصلحة الدولة للبريد أن قطاع التوصيل السريع في الصين شهد نموا سريعا خلال العام الماضي، مع زيادة مزدوجة الرقم في إيرادات وحجم أعماله.
وعالجت شركات التوصيل الصينية ما إجماليه 50.71 مليار طرد في عام 2018، بزيادة 26.6 بالمائة عن عام 2017، في حين نما إجمالي إيرادات الأعمال 21.8 بالمائة على أساس سنوي إلى 603.84 مليار يوان (حوالي 89.83 مليار دولار أمريكي)، حسبما أفادت مصلحة الدولة للبريد.
وقالت المصلحة إن البلاد ظلت أكبر سوق توصيل سريع للطرود في العالم لخمس سنوات متتالية، حيث تمثل أكثر من نصف سوق التوصيل السريع العالمي.
وفي الوقت نفسه، ضخ القطاع زخما في نمو الاقتصاد الصيني، حيث قدم مساهمات أكثر في الناتج المحلي الإجمالي والعمالة في العام الماضي.
كما أظهرت البيانات أن خدمات التوصيل السريع أصبحت جزءا لا يتجزأ من حياة الشعب الصيني، حيث يستمتع شخص واحد من بين كل خمسة أشخاص في الصين بالخدمات كل يوم.
وقال ليو جيانغ، الباحث في مركز التنمية والأبحاث التابع لمصلحة الدولة للبريد، إن سوق التوصيل السريع في الصين تحافظ على نمو سريع، حيث يتم تحسين هيكلها وجودتها باستمرار، مضيفا أنها توفر قوة دافعة للتنمية المستقرة والإيجابية للاقتصاد الكلي.

4.1% انخفاضا في شحنات الهواتف الذكية بالصين في مارس
انخفضت شحنات الهواتف الذكية بالصين بواقع 4.1 بالمئة على أساس سنوي في مارس، مسجلة 26.94 مليون وحدة، وفقا لبيانات من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وفي الشهر الماضي، شكلت الهواتف الذكية 94.9 بالمئة من إجمالي شحنات الهواتف المحمولة في البلاد، وفقا لتقرير من الأكاديمية المذكورة، وهي معهد بحثي تابع لوزارة الصناعية وتكنولوجيا المعلومات.
وأوضح التقرير أنه بالرغم من انكماش سوق الهواتف المحمولة، إلا أن الانخفاض قد تراجعت وتيرته إلى حد معتدل.
وانخفض إجمالي شحنات الهواتف المحمولة بواقع 6 بالمئة في مارس، مقارنة مع تراجع بلغ 19.9 بالمئة في فبراير، مسجلا 28.37 مليون وحدة، منها 95.1 بالمئة هواتف تعمل بتكنولوجيا الجيل الرابع.
وأشار التقرير إلى أن الهواتف المحمولة ذات العلامات التجارية الصينية مثلت 90.5 بالمئة من إجمالي شحنات الشهر الماضي، ارتفاعا من 90.3 بالمئة في فبراير 2019.

ارتفاع عدد قطارات الشحن بين الصين وأوروبا
قالت مديرية الجمارك العامة في مقاطعة خنان بوسط الصين، إن قطارات الشحن الصينية – الأوروبية قامت بـ 234 رحلة مغادرة أو وصول إلى مدينة تشنغتشو حاضرة المقاطعة، خلال الفترة ما بين شهري يناير ومارس الماضيين.
وأضافت المديرية أن قطارات الشحن نقلت إجمالي 110300 طن من البضائع والسلع بقيمة 763 مليون دولار أمريكي، بارتفاع بنسبة 56.6 بالمئة و 12.1 بالمئة على التوالي.
واشتملت الواردات بشكل رئيس على أجزاء الآلات والحديد والفولاذ الأولي ومنتجات الصناعات التحويلية والمركبات الكاملة والأجزاء الأوتوماتيكية، بينما غطت الصادرات 1300 مجموعة بما فيها الملابس وأجزاء الآلات والإلكترونيات.
وتشهد تشنغتشو منذ الثامن من ابريل ارتفاعاً في خدمات قطارات الشحن بين الصين وأوروبا إلى 18 رحلة خارجية و 11 رحلة وافدة كل أسبوع.

فيراري تستدعي 524 سيارة في الصين لمخاطر حريق وعيوب في الأبواب
قالت مصلحة الدولة لتنظيم السوق إن شركة “فيراري” الإيطالية صانع السيارات الرياضية الفاخرة قد أعلنت عن استدعاء لـ 524 سيارة سيبدأ اعتباراً من 22 مايو الجاري، نظراً لمخاطر حريق وعيوب في الأبواب.
وأضافت المصلحة أن السيارات المعيبة تشمل 167 سيارة مستوردة من طراز ” جي تي سي 4 لوسو” و “جي تي سي 4 لوسو تي”، مُصنّعة ما بين 13 يوليو 2016 و 6 ديسمبر 2018.
وأشارت المصلحة إلى أن الضغط الناتج عن آلية إقفال الأبواب بإحكام قد يتسبب بفشل في فتحها باستخدام مقبض الباب الخارجي للسيارة.
كما سيتم استدعاء 357 سيارة مستوردة تشمل طرازات “جي تي سي 4 لوسو” و “جي تي سي 4 لوسو تي” و “488 جي تي بي” و “488 سبايدر” و”488 بيستا” و “812 سوب فاست” مصنعة خلال الفترة ما بين 2 نوفمبر 2017 و 11 أكتوبر 2018 مدرجة على قائمة الاستدعاء.
كما يوجد في طرازات من السيارات المستدعاة عيب في فاصل بخار الوقود ما قد يتسبب بالتشقق والسماح للدخان بالتسرب، ما قد يزيد من مخاطر اندلاع حريق.
وستقوم الشركة باستبدال وإصلاح الأجزاء المعيبة مجاناً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.